القنوات التلفزيونية اللبنانية..... "بييّ أقوا من بيّك"
22-10-2014

عجقة برامج تلفزيونية، ولكل فصل من فصول السنة شبكة برامج خاصة به، ولكن المشاهد ما زال هو نفسه مسمراً امام الشاشة التي يفضلها او البرنامج الذي يجذبه، او يتنقل بين المحطات لعله يجد شيئاً يرضي ذوقه، او يلجأ الى تغريدة يلعن الساعة التي شاهد فيها هذا البرنامج او ذاك، او يمدح المحطة أو القيم على البرنامج على الحلقة الموفقة التي قدمها. 

لا شك في ان "المنافسة التلفزيونية" عبر الاثير محتدمة لتقديم الافضل للجمهور، من دون ان نغفل نسبة المشاهدة العالية لبرنامج او قناة من شأنه ان يزيد مدخولها المادي من الاعلانات. وهذا ما فجر الخلاف بخصوص التقارير التي تصدرها شركة الإحصاءات "إبسوس" حول نسب المشاهدة الدورية على مختلف القنوات المتعاقدة وترتيبها وتصنيفها. فالاثير يعج بالبرامج كطيف قوس قزح.

مرصد "مهارات الإعلامي" اجرى دراسة تحليلية لشبكات البرمج التي تقدمها القنوات التلفزيونية المحلية منذ تشرين الثاني الماضي وحتى نيسان من العام 2014. كما نشر دورياً على موقع "مهارات نيوز" نتائج تحليل شبكات البرامج العائدة لسبع محطات تلفزيونية هي Otv، Mtv، Lbci، "الجديد"، "المستقبل"، و"المنار" وNbn  .

اظهر المسح من خلال مجموعة من الرسوم البيانية (Infographics) ان البرامج الثقافية والاجتماعية والرياضية والموجهة الى الاولاد والشباب تغيب في شكل كلي عن بعض الشاشات، او تخصص لها نسب قليلة مقارنة بالنسب التي خصصت للأخبار وبرامج الحوار السياسي ولبرامج الدراما المستوردة من الخارج ومجلات المعلومات العامة من برامج صباحية وغيرها.

اكتسحت قناة "الجديد" (29%) والمؤسسة اللبنانية للإرسال (28%)  القنوات الأخرى في نسب البرامج الترفيهية من مجموع الترفيه الذي تقدمه شبكات البرامج المختلفة، وكذلك الامر بالنسبة الى برامج الكوميديا (Lbci 39% ,"الجديد" 29% ) وبرامج الدراما (Lbci 38% ,"الجديد" 26% ). كما تميزت قناة "الجديد" بتقديم برامج رياضية بنسبة 29% من مجموع ما قدمته مختلف المحطات الاخرى. اما الـ Lbci فقدمت اكبر نسبة 90% من برامج تلفزيون الواقع.

وحلت قناة  Otv اولا (68%) تلتها  قناة "المستقبل" (32%) من نسب تقديم المجلات الاجتماعية لشبكات البرامج المختلفة، وكذلك الامر بالنسبة الى برامج "مجلات المعلومات المنوعة" على مختلف القنوات، والتي استحوذت قناة "المستقبل" على 43% والقناة البرتقالية على 39% منها. كما استحوذت شبكة برامج الـOtv على 43% من مجموع برامج الاولاد المقدمة و 51% من برامج النقد السياسي الساخر مقابل حصة تلفزيون "الجديد" 37%، وعلى 24% من برامج التسويق مقابل 76% حصة قناة الـMtv من هذه البرامج.

وتميزت قناة الـMtv، عدا عن تقديم برامج التسويق وخصوصا العقاري منها، بتقديم مجموعة من المجلات المنوعة المتخصصة على مدار النهار من خلال فقرات التي تبث ضمن باقة "MTV Alive".

اما قناة "المنار" فقد حصدت نسبة 85% من مجموع البرامج الدينية المقدمة على مختلف الشاشات، مقابل 50% للبرامج الوثائقية المختلفة و58% من البرامج الرياضية.

شبكة البرامج المختلفة التي وضعها مرصد "مهارات" تحت مجهره، منها ما استحوذ على نسب مشاهدة عالية ومنها ما فشل في إقناع الجمهور. لكن السؤال الاهم هل هذه البرامج تستوفي الشروط المعايير المهنية والقانونية في المضمون؟