نشاط "بقاعصفرين بالصورة": تكريم للجيش وإضاءة على التعايش
22-05-2017

نظمت مؤسسة "مهارات" بالشراكة مع منظمة "مرسي كور" الدولية ومؤسسة "الفريق اللبناني لتحويل النزاعات" وبالتعاون مع اتحاد بلديات الضنية وبلدية بقاعصفرين، وبتمويل من الاتحاد الاوروبي نشاطا احتفاليا يحمل عنوان "بقاعصفرين بالصورة" في ملعب نادي بقاعصفرين الرياضي- بلدة بقاعصفرين في قضاء الضنية، شمال لبنان، امس الأحد  21 ايار/ مايو عند الساعة 11 صباحا.

في بداية النشاط قدمت بلدية بقاعصفرين علم لبنانيا يحمل توقيع اهالي البلدة وجميع فعاليات منطقة الضنية الى سرية الجيش المتواجدة في البلدة تعبيرا عن الدعم الكامل للجيش اللبناني. كما تضمن النشاط عرضا لفيديو يسلط الضوء على ما تتميز به هذه البلدة من جمال الطبيعة، ويركز على ضعف التنمية في البلدة وتحديدا في جرد النجاص من سوء شبكة المواصلات ونقص في المياه بالرغم من وجود اراضي زراعية. اضافة الى ذلك تخلل النشاط عروض فنية قدمها طلاب لبنانيين وسوريين وفقرة زجل لبناني.

وتضمن النشاط ايضا عرض مسرحي للأطفال "الحكواتي" يتمحور حول القواسم المشتركة بين التراث اللبناني والسوري، ومعرض صورعن بلدة بقاعصفرين، اضافة الى معرض للمونة والاشغال اليدوية اللبنانية والسورية، فضلا عن تحضير غداء تقليدي لبناني سوري.

يندرج هذا النشاط في اطار مشروع "دعم وتمكين البلديات والمجتمع المحلي في منطقة الضنية" الممول من الاتحاد الاوروبي، والذي يهدف إلى تمكين البلديات وبناء قدرات المجتمع المحلي، بالإضافة إلى تعزيز الوساطة والتفاوض بين الجهات الفاعلة المحلية وتعزيز التواصل بين البلدية والمجتمع المحلي.

طالب

خلال النشاط أكد رئيس بلدية بقاعصفرين سعد طالب ان مشروع دعم وتمكين البلديات والمجتمع المحلي ساعدنا في تطوير المهارات والتقنيات التي تمتلكها البلدية من اجل تحسين العمل. واضاف طالب ان هناك حاجة في البلدة الى دعم المجتمع المدني للنهوض بالمجتمع. ولفت طالب ان انشاء المركز الثقافي ضمن مشروع دعم وتمكين البلديات خطوة مهمة لفتح قناة تواصل بين البلدية والمجتمع المحلي.

الشريف

في السياق قال منسق المشاريع في مؤسسة مهارات حسين الشريف ان نشاط بقاعصفرين بالصورة يعد النشاط السادس ضمن مشروع دعم وتمكين البلديات، وهو يعتبر نتاج تدريبات التواصل التي قامت فيها مهارات في كل من البلديات الستة الى تضمنها المشروع ( كفرحبو- بخعون- ايزال- سير- عاصون- بقاعصفرين). واشار الشريف الى ان هذا النشاط يهدف الى بث رسائل ايجابية في الاعلام عن منطقة الضنية، خصوصا ان هذه المنطقة تتمتع بجمال طبيعي وغنى حضاري وثقافي يجب الاضاءة عليه، "على امل ان يكون نشاط بقاعصفرين بالصورة النشاط الاول وليس الاخير للبلدة".

مارون

وقالت مديرة برنامج الحوكمة وتمكين البلديات في منظمة "مرسي كور" الدولية نانسي مارون ان بقاعصفرين تتمتع بمقومات بشرية وطبيعية كبيرة، ووجهت مارون الشكر خلال كلمتها لاهالي بقاعصفرين والمجموعة المشتركة المشكلة في البلدة، والتي تلقت تدريبات في حل النزاعات والتواصل خلال المشروع، اضافة الى المجتمع المدني الناشط في البلدة، وبلدية بقاعصفرين الفاعلة.

كما أكد اعضاء المجموعة المشتركة المساهمة في تنظيم نشاط  "بقاعصفرين بالصورة" محمود نايف ويمامة الطويل على دعم الجيش وأهمية التعايش اللبناني السوري في بلدة بقاعصفرين بشكل خاص والضنية بشكل عام.