المرشحات للإنتخابات النيابية 2018
27-03-2018

توزع أعداد المرشحات للانتخابات النيابية على الخريطة اللبنانية

تظهر الخريطة بالأرقام أعداد المرشحات الموزعات في كل دائرة انتخابية على الأرض اللبنانية، قبل انتهاء فترة تشكيل اللوائح في السادس والعشرين من آذار.

من حيث المناطق، سجّلت العاصمة اللبنانية بيروت أكبر عدد من المرشحات وصل الى 33 مرشحة، مقسمة بين 9 في دائرة بيروت الأولى و24 في دائرة بيروت الثانية، فيما غاب أي ترشح في الضنية ضمن دائرة الشمال الثانية، وكذلك الأمر بالنسبة للنبطية ضمن دائرة الجنوب الثالثة.

واحتل المتن ضمن دائرة جبل لبنان الثانية العدد الثاني الاكبر من المرشحات للانتخابات بـ11 مرشحة، فيما سجلت طرابلس ضمن دائرة الشمال الثانية 10 مرشحات في رصيدها، وفي حين، توزعت المرشحات الاخريات على باقي المناطق.

من حيث الدوائر، ذهب العدد الاكبر من المرشحات إلى دائرة بيروت الثانية برصيد 24 مرشحة، فيما سجلت دائرتي الجنوب الأولى (صيدا-جزين) والجنوب الثانية (صور-الزهراني) العدد الأصغر برصيد مرشحتين فقط لكل منهما.

  113الرقم الدقيق للمرشحات للانتخابات من بينهن 93 سيدة يترشحن للمرة الأولى

113 سيدة لبنانية ترشّحن للانتخابات النيابية وليس 111، وفق ما يظهره الرسم، على عكس ما روّجت له وزارة الداخلية بلوحاتها الاعلانية في المناطق واعتمدت عليه وسائل الاعلام.

ويبيّن الرسم أن 29 مرشحة هي منضوية بالأحزاب، وهو رقم صغير مقارنة بـ86 ترشحن بطريقة منفردة أو تعتبر محسوبة على المجتمع المدني.

 ويبرز الرسم أن 93 مرشحة خضن تجربة الترشح للمرة الأولى في حياتهن، مقابل 14 مرشحة فقط قررت خوض غمار الانتخابات النيابية من جديد، مع العلم أن 20 من بين اللواتي ترشحن للانتخابات يعملن في قطاع الدولة.

أكثر المرشحات جئن من التعليم وليس الاعلام

يظهر الرسم بالأرقام التوزيع المهني للمرشحات للانتخابات النيابية. ويبين الرسم أن 24 مرشحة هن من خلفية تعليمية، وهو الرقم الأكبر من حيث التوزيع المهني، فيما استحوذت مهنة المحاماة على العدد الثاني الأكبر برصيد 20 مرشحة، مقابل 19 مرشحة اخترن خوض غمار الانتخابات وهن يمتهنّ الاعلام، في حين، قررت مرشحة واحدة فقط لديها مسيرة فنية خوض الانتخابات، وتسجّلت مرشحة واحدة فقط كناشطة بيئية.

أكثر المرشحات هنّ موارنة وطائفة لا مرشحة تمثلها

غابت أي مرشحة من طائفة الأرمن الكاثوليك عن مشهد الانتخابات النيابية في لبنان، فيما حصلت الطائفة المارونية على العدد الأكبر بـ32 مرشحة، ولم تبعد الطائفة السنية عنها كثيرا بـ30 مرشحة.

وترشحت 13 سيدة شيعية للانتخابات، وسبقتها 14 سيدة من الروم الارثوذكس، فيما سجلت الطائفة العلوية مرشحة واحدة في رصيدها، وتوزعت المرشحات الأخريات على باقي الطوائف.