هل يسترد لبنان منى المذبوح المحكوم عليها في مصر؟
09-07-2018

لم يعلّق لبنان الرسمي حتى الساعة على الحكم الصادر عن محكمة مصرية، يقضي بسجن اللبنانية منى المذبوح لمدة 11 عاما، تم تعديله لاحقا إلى 8 أعوام، بسبب فيديو انتشر لها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت السائحة اللبنانية قد ظهرت في فيديو تشتم فيه الشعب المصري، على وقع ما تعرضت له من تحرش وسرقة ونصب أثناء تواجدها في الأراضي المصرية، ما دفع الأمن المصري إلى توقيفها بعد الادعاء عليها بـ"إهانة الشعب المصري وازدراء الأديان واهانة رئيس الجمهورية".

وأثار الحكم الصادر بحق المذبوح استياء المنظمات الحقوقية والانسانية، التي استنكرت الحكم ووصفته بـ"الجائر" و"غير المتناسب"، خاصة وأن المذبوح كانت قد عادت وظهرت في فيديو آخر وقدمت اعتذارا للشعب المصري، وأوضحت أنها كانت تقصد حالات فردية حدثت معها ولم تقصد الشعب المصري بمجمله، واشارت إلى أنها لم تتحدث في السياسة.

لم يخرج حتى الان أي بيان أو تصريح من وزارة الخارجية اللبنانية، لكن بدأت تساؤلات تطرح حول ماذا يمكن ان تفعل دبلوماسية لبنان في هذه الحالة؟ وهل يمكن للقضاء اللبناني ان يطلب استرداد المذبوح لاعادة محاكمتها في لبنان؟

يؤكد المحامي طوني مخايل في حديث لـ "مهارات نيوز" أن هناك امكانية لاسترداد المواطنة اللبنانية، وذلك بموجب اتفاقية تعاون قضائي بين لبنان ومصر عام 1998، ويشير إلى أن الافعال المتهمة بها المذبوح معاقب عليها في القانون اللبناني، ويلفت في الوقت ذاته، إلى أن الافعال المنسوبة اليها تدخل ضمن جرائم النشر الالكتروني، وبالتالي يمكن ان تتحقق عناصر الجرم في خارج الاراضي المصرية.

وعلى المستوى الدبلوماسي، يوضح مخايل أنه بامكان وزير خارجية لبنان ان يستدعي السفير المصري في بيروت للاستيضاح حول القضية، كما بامكانه ان يوجه كتابا عبر الاطر الدبلوماسية إلى وزارة الخارجية المصرية يطلب من خلاله توفير محاكمة عادلة للمذبوح بعيدا عن اي احكام جائرة، مع تأكيد حرص لبنان على عدم الاساءة للشعب المصري.

جدير بالذكر أن المذبوح ستمثل امام محكمة الاستئناف في التاسع والعشرين من تموز الحالي، بعد ان قدم محاميها طعنا بالحكم الصادر بحقها.