نشاط "تمكين المرأة اقتصاديا الطريق لتمكينها سياسيا"
02-10-2018

نظمت مؤسسة مهارات ومجلس انماء شكا بالشراكة مع المجلس الثقافي البريطاني واللجنة الاهلية لمتابعة قضايا المرأة، وبدعم من الاتحاد الاوروبي نشاط ضمن مشروع "دورك" بعنوان "تمكين المرأة اقتصاديا الطريق لتمكينها سياسيا"، اليوم السبت 29 ايلول/سبتمبر في قاعة كنيسة سيدة الخلاص- شكا، وبحضور مجموعة من فعاليات المنطقة. يأتي هذا النشاط من سلسلة نشاطات ضمن حملتيّ "المشاركة السياسية للمرأة" و "قانون مدني للأحوال الشخصية" التي اطلقهما مشروع "دورك" في 21 اذار 2018.

تضمن النشاط عرض فيديو قصير حول اهمية تعزيز دور المرأة في المشاركة السياسية، تلتها كلمة لمديرة البرامج في مؤسسة مهارات ليال بهنام اشارت فيها الى ان مشروع "دورك" يسعى الى تعزيز وتفعيل دور المرأة على الصعيد السياسي، والذي يواجه مجموعة من تتلخص في ضعف المشاركة السياسية للمرأة في البرلمان اللبناني، التي تعتبر الاقل مقارنة مع الدول المجاورة.

واضافت بهنام " عملت مهارات خلال المشروع على تعزيز التواصل الفعال مع الاعلام حتى تستطيع المرأة من التعبير وايصال صوتها من خلال سلسلة من التدريبات على التواصل لمجموعة من الناشطات والصحافيين والصحافيات".

في حين، قال مدير "المجلس الثقافي البريطاني" في لبنان ديفيد نوكس ان المجلس الثقافي البريطاني يعمل على بناء الثقة وتعزيز مشاركة المرأة في جميع المشاريع التي يعمل عليها في كل البلدان، خصوصا ان نصف المجتمع في هذه المناطق هم نساء . واضاف نوكس ان "عمل المجلس ضمن مشروع "دورك" يهدف الى تمكين النساء اقتصاديا الى جانب تمكينهن سياسيا، وذلك من خلال مجموعة من المشاريع الصغيرة التي تبني قدرات النساء وتمكنهم اقتصاديا في 21 منطقة في لبنان".

كذلك، القى سيمون غطاس رئيس مجلس انماء شكا كلمة رحب فيها بالتعاون البناء بين المجلس والمركز الثقافي البريطاني ومؤسسة مهارات، وان مشروع "دورك" فتح النافذة على برامج مستدامة جديدة مشابهة ستصب جميعا في تعزيز الثقة والتطور الاقتصادي الايجابي للمراة.

في السياق ابدى فرج لله كفوري رئيس بلدية شكا اعجابه ودعمه لمشروع "دورك"، خصوصا انه يعمل على بناء قدرات النساء في شكا، كما اعلن عن استعداد البلدية لدعم كل نشاط يساهم في تطوير البلدة رياضيا كان ام اجتماعيا.

تلا هذه الكلمات جلسة نقاش حول "تمكين المرأة اقتصاديا الطريق لتمكينها سياسيا" بمشاركة النائبة  ديما جمالي. أكدت جمالي انها تؤمن بأهمية دور المرأة في بناء المجتمع خصوصا انها نصف هذا المجتمع، ولن يكون هناك ديموقراطية وانماء من دون مساهمة المرأة الحقيقية الفعلية.

واضافت جمالي "كنت دوما اتساءل عن السبب في المشاركة الضعيفة للمرأة في المجال الاقتصادي مع دخول 22 في المئة من النساء سوق العمل. والاسباب عديدة منها نقص في الوعي لدى المرأة نفسها حول اهمية حصولها على عمل، فضلا عن وجود ذهنية لدى اصحاب العمل ان المرأة لن تستمر في العمل بعد الزواج والانجاب".

وقالت جمالي ان هناك حيّز كبير لحقوق المرأة في التشريعات القادمة، خصوصا فيما يرتبط بحق المرأة في منح جنسيتها لأبنائها. 

كما تضمن النشاط غداء تقليدي تقيمه مجموعة من السيدات المشاركات في دورات تدريبية حول فن الطهي نظمها مجلس انماء شكا، ضمن مشروع "دورك"، لتمكين النساء اقتصاديا عبر تدريبهم على فن الطهي واساليب ايجاد فرص للتسويق والترويج لمنتوجاتهم.