اتفاقية تعاون بين الوكالة الوطنية ومهارات لتطوير قدرات المراسلين الميدانيين تعزيزا للسلم الاهلي
13-07-2017

وقعت مديرة "الوكالة الوطنية للاعلام" السيدة لور سليمان صعب، قبل ظهر اليوم في مكتبها في وزارة الاعلام، اتفاقية تعاون مع مؤسسة "مهارات " ممثلة بمديرتها التنفيذية رلى مخايل، تتضمن تطوير قدرات عدد من الاعلاميين لكون "الوكالة الوطنية" تمتلك مركزا للتدريب، برعاية الـ UNDP. وتهدف التدريبات الى رفع قدرات الاعلاميين العاملين في الميدان على تغطيات مهنية داعمة لتعزيز السلم الاهلي وحضهم على تقديم نموذج جديد للاعلام يعطي حيزا لجميع المواطنين.

سليمان
وأوضحت سليمان أن الاتفاق الموقع "يأتي ضمن اتفاقيات عدة عقدتها "الوكالة"، ولكن هذه المرة هو اتفاق مع مؤسسة مهارات الناشطة في المجالين الاعلامي وحرية التعبير والتدريب".

أضافت: "نحن نفخر أن نوقع مع مهارات اتفاقية تعاون لتدريب اعلاميي الوكالة الوطنية في مركز الوكالة. وتستمر الدورة أسبوعا، على أن يحصل المتدربون على شهادة موقعة من ال UNDP راعية هذا التدريب، موسومة بشعار كل من: وزارة الاعلام، الوكالة الوطنية للاعلام، UNDP ومهارات".

وتابعت: "اليوم وقعت هذه الاتفاقية بطلب وتفويض من وزير الاعلام ملحم الرياشي عن الوكالة الوطنية لرفع قدرات الاعلاميين في الوكالة وتدريبهم على احدث التقنيات الاعلامية".

مخايل
من جانبها، لفتت مخايل الى "ان توقيع الاتفاقية التي نعتز بها مع الوكالة الوطنية للاعلام، تأتي في اطار استكمال النشاطات التي ترعاها مهارات في اطار تعزيز السلم الاهلي في لبنان".

وأوضحت أن "التدريبات ستتركز على رفع قدرات الاعلاميين الذين يشكلون الرافد الاساسي للأخبار في لبنان من مناطقهم حول التغطية الاعلامية المتحسسة للنزاعات".

وقالت: "عملنا في مهارات طوال سنوات عدة على تعزيز موضوع السلم الاهلي في لبنان عبر رفد النقاش العام بدراسات وموارد حول موضوع الاعلام وتعزيز السلم الاهلي، ونحن نفخر بتوقيع هذه الاتفاقية مع الوكالة الوطنية للاعلام التي تعتبر المصدر الأساسي للأخبار في لبنان، سيما عبر مندوبيها المنتشرين على الاراضي اللبنانية كافة والذين يعتبرون مصدرا أساسيا للمعلومات".

وأكدت أن "العمل مع الوكالة لرفع قدراتهم يعتبر أساسيا، لانهم على عاتقهم مهمة أساسية وهي ارسال المعلومة الصحيحة التي يمكن أن تعزز أكثر فأكثر الاستقرار الاجتماعي والسلم الأهلي في لبنان".