"مهارات" عبر MTV: ممنوع احتكار الإنترنت لأنّه حق من حقوق الإنسان
28-10-2016

27 تشرين الأول 2016

أفادت مؤسسة "مهارات" في ما يخصّ السوء الذي يعاني منه قطاع الانترنت في لبنان أن "نحو 65 في المئة من الانترنت في لبنان محصور بإدارة هيئة "أوجيرو" وذلك بحسب تقرير صدر عن المؤسسة حول حرية الانترنت". وأكّدت المؤسسة عبر محطة MTV "أن الاحتكار من أول أسباب انحدار هذه الخدمة محلياً".

وأعلنت ليال بهنام، مديرة البرامج في "مهارات"، في تقرير المحطة عن سوء الانترنت في لبنان "أن الوصول إلى الانترنت اليوم من الحقوق الأساسية للإنسان، إذ لم يعد بإمكاننا الحديث عن حرية تعبير أو تداول للمعلومات من دون الحديث عن الانترنت". وأضافت "الانترنت يساهم في تنمية مجتمع المعرفة، التنمية من النواحي الاقتصادية والسياسية والاجتماعية". وشدّدت على ضرورة التعاطي مع موضوع الانترنت على أنه حاجة أساسية متوافرة لكل إنسان. وتابعت: "في الآونة الأخيرة تم التعاطي مع الانترنت على أنه مسألة تقنية ومحط خلاف سياسي، لكن لم يتم التعاطي معه على أنه حق من حقوق الانسان".

وعن الاحتكار في خدمة الانترنت في لبنان، علّقت بهنام: "يحكى عن شبكة ألياف ضوئية لكن أحداً لا يعلم متى ستكون هذا الخطوط متاحة. كما يتمّ الحديث عن الخطة عشرين عشرين ومعظم المواطنين لا يعلمون تفاصيلها".

بدوره رأى المستشار القانوني لـ"مهارات" المحامي طوني مخايل خلال التقرير أن "وزارة الاتصالات اللبنانية تطبّق على قطاع الاتصالات مراسيم اشتراعية تعود للعام 1959 بالرغم من التطور الهائل في قطاع الانترنت". وشرح أنه "في عام 2002 أقرّ المجلس النيابي القانون رقم 431 لتنظيم قطاع الاتصالات، وذكر هذا القانون أن الانترنت هو خدمة عامة. لكن في عام 2009 تمّ تعليق تنفيذ هذا القانون عبر شلّ عمل الهيئة الناظمة للاتصالات، وعدم إنشاء شركة الاتصالات الثالثة التي كان من واجبها إدارة قطاع الاتصالات الأرضيّة بدلاً من "أوجيرو"، وإدارة شبكة خلويّة ثالثة في لبنان لتطوير هذا القطاع".

أنقر هنا لمشاهدة تقرير MTV كاملاً