خطأ متدوال في الاعلام متعلق بتوقيت التنقيب عن النفط
05-10-2018

على إثر تحذيرات الرئيس نبيه بري من اعمال الاستكشاف في شمال حقل كاريش، نشرت وسائل الاعلام اللبنانية العديد من المقالات حول الموضوع.

وفي إطار عمل مهارات في التحقق من المعلومات المتداولة في وسائل الاعلام عن قطاع النفط والغاز، لاحظنا ان تواريخ بدء الحفر في البلوك رقم 4 و9 المذكورة في المقالات غير دقيقة.

اذ، التواريخ المطروحة تحدّثت عن بدء العمل بالحفر في البلوك رقم 4 هو ربيع 2019 وتأجيل الحفر في بلوك 9 الى العام 2020.

لكن بالعودة الى تصاريح ممثلي شركة توتال نجد ان بدء العمل بالحفر هو آواخر العام 2019 مع الاولوية للبلوك رقم 4.

  •  في 9 شباط 2018، أصدرت شركة توتال الفرنسية، إحدى الشركات الملزمة بالتنقيب عن النفط في لبنان، بيانا صحافيا تعلن فيه أن أول بلوك سيتمّ الحفر فيه هو بلوك رقم 4 ومن ثم رقم 9.
  •  في 29 ايار 2018، خلال مؤتمر صحفي، أعلن مدير عام شركة «توتال» في لبنان فيليب آمبلار، عن بدء عمليات التنقيب في نهاية عام 2019 وليس في ربيع 2019 كما هو متداول في وسائل الاعلام.

إذاً، وفق تصريحات شركة توتال، ان اعمال الحفر ستبدأ في أواخر العام 2019 مع الاولوية للبلوك رقم 4. وهذا لا يعني كما طرح في وسائل الاعلام "تأجيل الحفر" في بلوك رقم 9. يمكننا الاستنتاج ضمناً، ان الحفر في البلوك المذكور قد يبدأ في أواخر العام 2019 او بداية العام 2020.