مصطلح ال Fake News: التلاعب على اللغة
02-11-2018

 

مهارات نيوز- واشنطن

لقد احدث التقدم التكنولوجي تغييرا كبيرا في مجال التلاعب والتضليل الاعلامي. لقد نقله الى  مستوى اخر من التلاعب، واخطر، مع قدرته على الانتشار اكثر، والحاجة الى مهارات لكشفه وعدم الوقوع فيه. هذا التضليل ليس جديدا. عرفته كافة الشعوب وفي حقبات تاريخية كثيرة واستخدمه كافة الافرقاء.   

ومع دخول التكنولوجيا على خط التضليل والتلاعب في المعلومات وخلق المعلومات المغلوطة. نما معجم للمصطلحات الجديدة التي تستخدم في وصف التقنيات والادوات المستخدمة في هذا التضليل. ان متابعة موضوع التضليل الاعلامي والتلاعب تستدعي معرفة المصطلحات التقنية التي تستخدم في هذا المجال. فما هي ابرزها؟

اصبحت عبارة Fake News– اخبار كاذبة –متداولةخلال الحملة الانتخابية الرئاسية لدونالد ترامب؛ حيث هاجم هذا الاخير وسائل الاعلام الاميريكية التي انتقدته. عدوى وصف الاخبار التي لا تعجب المسؤولين في السلطة انتقل الى زعماء دول اخرى اخذت تصف ايضا ما لا يعجبها من اخبار بالاخبار الكاذبة. عام 2017، اختار كل من The American Dialect Society ومعجم Collin’s عبارة Fake news كلمة العام بسبب رواجها ودخولها الى الثقافة العامة للشعوب.

هذا الوصف للاخبار لم يعجب المهنيين والعاملين في مجال المدافعة عن حرية الصحافة، واعتبروه تلاعبا على اللغة. واخذ العاملون في مهنة الاعلام والناشطون في الدفاع عن حرية الاعلام يبدون حذرهم من استخدام مصطلح "الاخبار الكاذبة" لان الهدف منه هو زعزعة ثقة الناس بالاعلام عامة. ومن المهم جدا اعادة استخدام مصطلحات دقيقة مثل "اخبار مغلوطة" (Disinformation) واخبار خاطئة (Misinformation).

في اطارالجولة الصحافية التي نظمها "مركزالصحافة الاجنبية" التابع لوزارة الخارجية الامريكية، لصحافيين ومن بينهم مهارات نيوز، لم يغب هذا الحقل المعجمي المستخدم حاليا للتحدث عن التضليل او التلاعب الاعلامي عن اي حديث، وقد استعرضنا في الفيديو أعلاه أبرز المصطلحات.