Loading...
التزويج المبكر عالق في مجلس النواب

لا تمنع قوانين الطوائف في لبنان المطبّقة على الاحوال الشخصية الزواج لمن هم/هن تحت 18 عامًا، وتوثق الجمعيات التي تعمل على منع تزويج القاصرات العديد من الحالات فضلا عن ما ينتج عنها من عنف وتفكك اسري.

في 28 اذار 2017، تقدم النائب السابق ايلي كيروز مع التجمع النسائي الديمقراطي باقتراح قانون حماية الاطفال من الزواج المبكر، ويُعنى بالأطفال كل من هم تحت 18 عامًا.
يقول كيروز في حديث خاص لـ "مهارات نيوز" إن إستحقاقات أقل أهمية حدّد لها القانون سنا دنيا (18 عامًا) مثل الحصول على رخصة السوق والانتساب الى نقابة عمالية، ويتساءل: كيف هو الحال في استحقاق اكثر خطورة واهمية مثل الزواج؟".

وعن مستجدات اقتراح القانون، تكشف المستشارة القانونية في RDFL منال ماجد عن ان الاقتراح كان قد تم مناقشته لمرتين في لجنة الادارة والعدل، وقد حصل على دعم من النواب جورج عدوان وبولا يعقوبيان وشامل روكز وكتل سياسية اخرى. وتتابع ماجد: "نحن ننتظر ما سيحصل في الفترة المقبلة".

رغم مرور عامين على تقديم الاقتراح، لم يُقر بعد في مجلس النواب، ويرد كيروز ذلك الى وجود اعتراض من قبل بعض النواب الذين يعتبرون ان الاقتراح غير دستوري ويمثّل نوعًا من التعدي على حق الطوائف المعطى لها في المادة التاسعة من الدستور اللبناني. ويقول كيروز: "في الحقيقة لم نصل الى تفاهم عام. هناك انقسام حوله".

ومن التحديات ايضَا، حسب ماجد عدم اعتبار هذا الموضوع من الأولويات، اذ ترى ان السياسيين في لبنان لا يولوا قضايا المرأة اهمية كبيرة، وتضيف ان التحدي الثاني متمثل في انّ السياسيين انفسهم لا يريدون ان يتخطوا علاقاتهم مع رجال الدين، على اعتبار ان تحديد سن الزواج وكل ما يرتبط بالاحوال الشخصية منوط اجمالًا بقوانين الطوائف.

الا ان هذه التحديات لن تثني الجمعيات المعنية من الاستمرار بالعمل على اقرار قانون منع الاطفال من التزويج المبكر، ويشير كيروز الى ان نواب من تكتل الجمهورية القوية سيكملون العمل من اجل تحديد سن الزواج للمرأة والرجل على كل الاراضي اللبنانية، وتضيف ماجد ان الكل اليوم ينتظر اعادة وضع الاقتراح على طاولة النقاش لاسيما في لجنة الادارة والعدل ثم احالته الى الهيئة العامة لاقراره.

TAG : ,وين المساواة ,الزواج المبكر ,مهارات ,maharat ,تزويج القاصرات