Loading...
تأنيث الحكومة: تجميل أم تمكين؟

 

للمرة الأولى في تاريخ لبنان والعالم العربي، قُلّدت ست سيدات مناصب وزارية في الحكومة الجديدة. 30 % من التمثيل الوزاري نسائي، الأمر الذي شكّل مفاجأة للبنانيين والعالم، لاسيما حقيبة وزارة الدفاع.

 البعض رأى في هذه الخطوة أمرًا إيجابيًا جاء نتيجة لثورة 17 تشرين ودور المرأة فيها، بينما قرأه المجتمع النسوي على أنه مناورة تجميلية الهدف منها الحصول على رضى اللبنانيين والمجتمع الدولي، خصوصًا أن الوزيرات لا يتمتعن بصلاحيات كافية للتغيير.

TAG : ,#لا_ثقة ,الحكومة اللبنانية ,الوزيرات ,#لبنان_ينتفض ,#ثورة_17تشرين ,لبنان