Loading...
زراعة الحشيشة: "جنبلاط يمثلني"!

لم تمر تغريدة النائب وليد جنبلاط حيال السماح بزراعة الحشيشة مجدداً على "تويتر" مرور الكرام. بدا انها اشارة للدولة اللبنانية من اجل العمل على صوغ قوانين تشرعن زراعة الحشيشة، وخصوصاً انه قطاع يدر عائدات كبيرة بتكلفة قليلة نسبياً. في السياق، اثارت تغريدة جنبلاط ردود فعل سياسية، جسدها تصريح رئيس لجنة الصحة النيابية النائب عاطف مجدلاني، الذي قال: "لا اوافق على هذه الدعوة، والا لنفتح السجون والحدود ونلغي الجمارك ونفتح البلد أمام كل من يبيع المخدرات".

واعتبر مجدلاني ان "الحديث عن استخدام زراعتها لأمور طبية وصحية، كحال بعض الدول، لا يمكن تطبيقه في لبنان، لأن في لبنان دويلات، وليس دولة. ومع الاسف الدويلات اقوى من الدولة". واكد مجدلاني "لا اعرف الى اين ستؤدي عملية تشريع زراعة الحشيشة، واذا ذهبنا في هذا المنحى فعلى الوطن السلام".

في هذا الإطار، حازت تغريدة جنبلاط على اهتمام عدد كبير من الناشطين، اذ اطلقوا هاشتاغ "#جنبلاط_شرعها"، والذي سجل اكثر من 13 مشاركاً، دار مضمون غالبية مشاركاتهم حيال السخرية من موقف جنبلاط من زراعة الحشيشة.

اكد أحد الناشطين ان محاولة جنبلاط تشريع الحشيشة دافعها الاساسي ان يدفع الشعب لنسيان التمديد ومرارته. في حين قال آخر "مزارعو الحشيشة في البقاع يشكرون النائب جنبلاط ويقدمون طلبات للانضمام للحزب التقدمي الاشتراكي". كما اشار ثالث الى ان الفكرة جيدة، وخصوصاً ان انتشار الحشيشة بين النواب سيساعد على الاتفاق ورأب الصدع بين 8 و14 آذار. في المقابل، وجه ناشط رابع سؤال الى جنبلاط "يا استاذ جنبلاط، الشعب من دون حشيشة والسياسيين مسيطرين على عقله، فكيف مع الحشيشة؟". واكتفى خامس بالتأكيد ان "جنبلاط يمثلني".

يذكر ان جنبلاط تمكن، في مدة قصيرة، من خلق حالة مميزة على "تويتر"، حيث تميّز بتغريداته العفوية والجريئة، وحرصه على الإجابة عن كل التغريدات الموجهة اليه.