Loading...
"النفط من اجل التنمية" يبدأ مرحلته الثانية

أطلقت اليوم المرحلة الثانية من برنامج "النفط من أجل التنمية" (OFD)، في حفل اقيم في وزارة الخارجية والمغتربين تم خلاله توقيع اتفاقية للتعاون الإنمائي بين الوزارة والوكالة النروجية للتعاون الإنمائي (نوراد).

وقع الاتفاقية عن الجانب اللبناني وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل ووزير الطاقة والمياه آرتور نظريان، وعن الجانب النروجي سكرتير الدولة في وزارة الخارجية النروجية لشؤون الطاقة باردغلاد بيدرسون، في حضور ممثلين عن وزارتي المالية والبيئة وإدارة البترول اللبنانية.

وقال الوزير نظريان: "نحن فخورون بالمستوى العالي الذي ارتقت اليه المؤسسات الحكومية اللبنانية، لكننا ندرك في الوقت نفسه حجم التحديات التي ستواجهنا في المستقبل القريب في ما يتعلق بإدارة أنشطة الاستكشاف والانتاج. لهذا السبب، طلبت وزارة الطاقة والمياه إضافة مرحلة ثانية لبرنامج النفط من أجل التنمية بهدف تأمين الإدارة المستدامة للموارد البترولية بغية الحفاظ على حاجات الأجيال الحاضرة والمقبلة في لبنان".

وأشار إلى أن "لبنان سيستفيد بواسطة هذا البرنامج من معرفة النروج وخبرتها في ادارة الموارد البترولية، بشكل يضمن احترام أفضل الممارسات الدولية في الصناعة البترولية خلال استثمار المواد الهيدروكربونية في المياه البحرية".

من جهته، قال بيدرسن أن بلاده "كونت خبرة في إدارة الموارد النفطية وستنقل للبنان كل خبرتها"، لافتاً الانتباه إلى أن لبنان "يستطيع أن يقرر كيفية إدارة هذه الموارد من أجل أن تعود بالفوائد الجمة على شعبه".

يذكر أن للنروج دوراً أساسياً منذ العام 2006 في تقديم المساعدة الإنمائية لقطاع البترول في لبنان، وذلك من خلال برنامج النفط من أجل التنمية (OFD)، حيث تناولت المرحلة الأولى من هذا البرنامج دعم النروج للحكومة اللبنانية في تطوير الإطار القانوني لقطاع البترول، وبناء القدرات في المؤسسات العامة المعنية بإدارة الموارد البترولية.

(الوكالة الوطنية)