Loading...
img-fact

صحيح جزئياً

img-category
وزارة الصحة تستورد لقاح فايزر "الأغلى" وتبيعه للقطاع الخاص
12/04/2021

 

أعلن وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن، في مقابلة خلال برنامج "وهلق شو؟" مع الإعلامي جورج صليبي على قناة الجديد، استيراد لقاحات كوفيد-19 لصالح القطاع الخاص وبيعه لها، مشيرا إلى تشكيل لجنة خاصة للمتابعة مع القطاعات المعنية.  فهل يحق للوزارة أن تشتري اللقاحات وتبيعها للقطاع الخاص؟ ولما لا يستوردها الأخير مباشرة؟ 

 

وتعمل الوزارة، وفق ما ذكر حسن، على تأمين 750 ألف جرعة من لقاح فايزر لمن يشاء من النقابات والقطاع الخاص بحلول شهر حزيران، بسعر 12 دولارًا للجرعة الواحدة. ولهذه الغاية، تم تشكيل لجنة خاصة للمتابعة مع القطاعات المعنية لتجهيز القوائم، على أن يتم إيداع قيمة اللقاحات في مصرف لبنان لمن يريد أن يحجزها" بحسب حسن.

ويأتي هذا الإعلان في وقت من المعروف فيه أن بعض الشركات خصوصًا فايزر تعقد اتفاقات مع الحكومات فحسب. 

وردا على سؤال "مهارات نيوز"، أكدت متحدثة باسم الشركة عدم بيع الشركة اللقاحات للأفراد والقطاع الخاص، وحصر تعاملها فقط مع الحكومات والمنظمات فوق الحكومية. 

وأوضحت "خلال هذه المرحلة الوبائية، تكون عقودنا مع الحكومات والمنظمات فوق الحكومية ونقدم الجرعات وفقًا لقنواتها المفضلة ومراكز تطعيم معينة، وفقًا للاتفاقيات المعمول بها ووفقًا للتراخيص التنظيمية ذات الصلة". 

وتعمل فايزر، وفق المتحدثة، مع الحكومات وأضافت "لدعم التوزيع على مجموعاتها ذات الأولوية المحددة، ونتوقع أن تتعدّد مراكز التلقيح في جميع أنحاء العالم".

وكان وزير الصحة قد وقع في 17 كانون الثاني 2021، اتفاقًا نهائيًا لتأمين 2.1 مليون جرعة من لقاح COVID-19 من فايزر-بايونتك بدعم من البنك الدولي. كما وقّع لبنان أيضًا على 2.7 مليون جرعة لتسلمها عبر منصة COVAX، العالمية المدعومة من منظمة الصحة العالمية لتوفير اللقاحات للدول الفقيرة، وتسلم لبنان أوّل دفعة منها عبارة عن 33,600 جرعة أسترازينيكا في 24 آذار 2021. 

واللافت أن لبنان يشتري لقاح فايزر، الأغلى بين اللقاحات الموافق عليها من منظمة الصحة العالمية والشركات المنتجة. ويتراوح سعر الجرعة الواحدة منه بين 18$ و19.5$، مقابل 18,3$ للجرعة الواحدة من لقاح موديرنا. 

ويبلغ سعر الجرعة الواحدة من لقاحي جونسون وجونسون وكسبوتنيك في" 10 دولارات، فيما يعد لقاح أسترازينيكا، الذي توفره الوزارة للقطاع التعليمي وقسم من الفئات المستهدفة في هذه المرحلة من التطعيم، الأرخص إذ يتراوح سعره بين 3.6$ و4$، وفق تقرير لمجلة فوربز وستاتيستا، منصة بيانات الأعمال الأولى عالمياً. 

 

وبالتالي، يجد القطاع الخاص نفسه مكبّل اليدين ومجبرا على قَبول اللقاحات التي ستبيعه اياها الدولة، كونه غير قادر على استيرادها بنفسه. 

مع العلم ان دول عدة بدأت تعمل على قانون يسمح للشركات والقطاعات الخاصة بتأمين اللقاح وتحصين موظفيها من كوفيد-19، كالبرازيل. وتفاوض كل من المكسيك وباكستان وتايلاند والفلبين وماليزيا على شراء اللقاحات من خلال القطاع الخاص، بحسب موقع CNN الإخباري

وما ذكره وزير الصحة حمد حسن عن ثمن اللقاح يطرح علامات استفهام، نظرا للتفاوت الكبير بين السعر الذي ذكره وهو 12$ للجرعة الواحدة، والكلفة الأساسية للقاح فايزر والبالغة نحو ١٩$.