Loading...
img-fact

غير صحيح

ما صحة تعليق البنك الدولي لمشروع سد بسري؟
23/07/2020

يتم التداول منذ الامس في ٢٢ تموز ٢٠٢٠ على وسائل التواصل الاجتماعي ان البنك الدولي قد علّق العمل بمشروع سدّ بسري، وقد اعتبره الكثير من الناشطين انتصارا للحملة ضد استكمال المشروع ونشط استخدام هاشتاغ #سد_بسري_لن_يمر.

ما صحة ان البنك الدولي علق تنفيذ مشروع سد بسري؟

لم يعلق البنك الدولي تنفيذ مشروع سد بسري وانما أعاد التذكير بالتعليق الجزئي منذ ٢٦ حزيران ٢٠٢٠ لانجاز عدد من المتطلبات وهو يقوم بتقييم التقدم المحرز حتى اليوم. فقد أصدر البنك الدولي في ٢٢ تموز ٢٠٢٠ بيانا باسم المدير الإقليمي، على ما تشاركته معنا المسؤولة الاعلامية للبنك الدولي في بيروت السيدة زينة الخليل، مفاده أن مشروع سد بسري تم تعليقه جزئيا منذ ٢٦ حزيران ٢٠٢٠، بسبب غياب مواصفات الامتثال الكافية لمتطلبات القرض المنصوص عنها في العقد. واضاف البيان انه كما ورد في وسائل الإعلام، فإن الحكومة اللبنانية طلبت مؤخرًا مهلة تمديد ٣ أشهر للموعد النهائي الذي حدده البنك الدولي في ٢٢ تموز لإنجاز عدد من المتطلبات. واستكمل بيان البنك الدولي انه يقوم حاليا بتقييم التقدم  المحرز حتى اليوم. في غضون ذلك ، كرر التزامه القوي بالمطالبة بالتعامل السلمي مع النشطاء وممثلي المجتمع المدني المعارضين للمشروع. كما دعا الحكومة اللبنانية  للمحافظة على آلية استشارية مفتوحة وشفافة وشاملة مع جميع أصحاب المصلحة اللبنانيين. كما أكد استعداده للعمل مع الحكومة اللبنانية لاعادة النظر بالملف، بما في ذلك المبالغ غير المصروفة من مشروع بسري ليتم استخدامها بشكل أكثر فعالية للاستجابة للاحتياجات الناشئة للشعب اللبناني.

وعلى اثر ذلك ردت حملة ”انقذوا مرج بسري“ اليوم على بيان البنك الدولي ”داعية اللبنانيين للإعتصام أمام مقر البنك في بيروت رفضاً لتمديد المهل والمماطلة في إيقاف صفقة السد“، وذلك يوم السبت الساعة الخامسة بعد الظهر.

وبذلك يكون ما يتم تداوله بشأن تعليق العمل بمشروع سدّ بسري غير صحيح.