Loading...
"صحفيون مستقلون ... "مشرّدون

 

يتعرّض الصحفيون في لبنان خلال تغطية الأحداث والنزاعات إلى أنواع مختلفة من الضغوطات والتحديات تصل حد العنف والتعرض الجسدي.

ينقسم الصحفيون إلى نوعين: منهم من ينتمي إلى مؤسسات صحفية تضمن الحد الأدنى من الحقوق وضمان سلامتهم خلال آداء واجبهم المهني، ومنهم من يعمل بشكل حر مع أكثر من مؤسسة اعلامية وبالتالي لا يخضع لقانون عمل يحمي حقوقه وسلامته.

هذه الفئة من الصحفيين تعاني صعوبات وتحديات أكبر من غيرهم من الصحفيين الموظفيين. ناهيك عن عدم إنتسابهم إلى نقابة المحررين التي يتوجب عليها حماية حقوقهم والدفاع عنهم.

هذا الأمر لا ينطبق على جميع المؤسسات الصحفية. فالمؤسسات الكبرى تتميز في تعاطيها مع العاملين معها بشكل حر، عبر تأمين مقومات العمل وسلامته، إذ تلتزم الدفاع عنهم وتأمين الضمانات لهم خلال تغطية النزاعات والصراعات. هذا الأمر غير متوفر لدى المؤسسات الصحفية المحلية في لبنان، حيث يبقى الصحفي المستقل بلا إمتيازات ولا ضمانات ولا تأمينات تحفظ سلامته وحقوقه خلال تأدية الواجب.

TAG : ,freelancers journalists ,lebanon ,revolution in lebanon ,النزاعات