Loading...
img-fact

غير صحيح

img-category
هل طالب النائب التغييري مارك ضو الولايات المتحدة الأمريكية بفرض عقوبات إضافية على لبنان؟
14/06/2022

 

إنتشرت عبر مواقع التواصل الإجتماعي عناوين وصور، تفيد بأن النائب التغييري عن دائرة جبل لبنان الرابعة مارك ضو يطالب الولايات المتحدة الأميركية بفرض عقوبات إضافية على لبنان.

 وفي نموذج عن الأخبار التي انتشرت، نشرت صفحة "وقائع" على فايسبوك في 4 حزيران 2022، صورة للنائب مارك ضو كتب عليها: "النائب التغييري مارك ضو يطالب الولايات المتحدة الأميركية بفرض عقوبات على لبنان. "بحاجة لفرض عقوبات اضافية"." 

وقد كتب في أعلى المنشور: "العقوبات الخارجية مشروع النائب التغييري لمعالجة الأزمة في لبنان".

 فهل طالب النائب مارك ضو الولايات المتحدة الأميركية بفرض عقوبات على لبنان؟ 

نشر موقع "middle east eye" في 3 حزيران 2022 تصريحا للنائب التغييري مارك ضوّ طالب فيه  الولايات المتحدة الأميركية بفرض عقوبات إضافية على المسؤولين والمشرعين اللبنانيين المتورطين في إنفجار مرفأ بيروت في الرابع من آب 2020 وعلى المتورطين في المصرف المركزي اللبناني.

وقد جاء حرفيا في المقال: "قال مارك ضو لميدل إيست في مقابلة هاتفية من بيروت: "أود أن أرى عقوبات أمريكية على المتهمين [في انفجار المرفأ] وعقوبات على المتورطين في مصرف لبنان المركزي".

وقد أتى التصريح الحرفي باللغة الانكليزية على الشكل التالي: 

"I would like to see US sanctions on those accused [in the port explosion] and sanctions on those involved in the Central Bank of Lebanon," Mark Daou told Middle East Eye in a phone interview from Beirut.

وقد تمّ تحوير كلام ضوّ على مواقع التواصل الاجتماعي واتهامه بأنه يدعو الولايات المتحدة الأميركية لفرض عقوبات على لبنان كدولة، بينما من الواضح أنه دعا تحديدا لفرض عقوبات على المتهمين في انفجار المرفأ والمتورطين في مصرف لبنان المركزي.

إذا ما يتمّ تداوله لجهة طلب ضوّ من أميركا فرض عقوبات على لبنان، غير صحيح ومضلّل.

تم إنتاج هذا المحتوى بإطار الشراكة بين مؤسسة "مهارات" وموقع "بشوفك" بدعم من منظمة "التعاون الاقتصادي والتنمية" OECD، ويُنشر على موقعنا وعبر موقع "مهارات".