Loading...
img-fact

صحيح جزئياً

ما صحة تخفيض سعر الدواء؟
05/12/2019

أعلن وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال جميل جبق عن أنه "منذ الغد الشعب اللبناني سيبلغ تخفيض سعر الدواء بين 25 و30 بالمئة بكل لبنان"، لافتاً الى "اننا صنفنا الدواء، وهكذا تقييم الادوية بحسب الامراض"، مضيفاً "تم تسعير الدواء بحسب سعر بلد المنشأ، وبحسب سعر هذا الدواء في الـ 14 دولة المحيطة بنا واخذنا السعر الوسطي".

فهل فعلا سيتم تخفيض سعر الدواء ابتداء من يوم غد؟

وعليه، أكد نقيب الصيادلة غسان الأمين في حديث لـ "مهارات نيوز" ما جاء على لسان الوزير جبق بشأن خفض سعر الدواء بين 20 و30 في المئة، بعد أن فعّل الوزير آلية تسعير جديدة تشمل تخفيض أسعار بعض الأدوية، إضافة إلى الحليب.

إلا أن القرار لا يشمل جميع الأدوية التي تباع في الصيدليات بل تقتصر على الأدوية الباهظة الثمن والتي يحصل عليها المواطن من المستشفيات (كأدوية السرطان مثلاً والتي يتخطى سعرها المليون ليرة لبنانية). هذه الأدوية وبحسب الأمين تشكل نصف الفاتورة الدوائية البالغ قيمتها مليار و700 مليون دولار أميركي وهي المتوقع إنخفاض سعرها.

أما بالنسبة للأدوية في الصيدليات والتي تشكل النصف الآخر من الفاتورة الدوائية لن يطالها التخفيض لأنها قد سبق وخُفّض سعرها.

أما عن وعد الوزير بموعد تنفيذ القرار الجديد والأسعار الجديدة بـ "الغد"، فانه حتى الساعة لم يحصل المواطنون على لائحة أسعار جديدة. وبحسب النقيب غسان الأمين "الأسعار الجديدة لن تصدر في اليوم عينه إذ أن الأمر يحتاج إلى إجراءات معينة يتطلّب إنجازها وقتًا". 

وبذلك يكون تصريح الوزير جميل جبق صحيح بالنسبة لخفض سعر الدواء وغير صحيح بالنسبة لموعد تنفيذ القرار اي التصريح صحيح جزئيا.