Loading...
نادي "حقوق المرأة" ينطلق من اليسوعية

لا صوت يعلو فوق صوت المجتمعات الذكورية، تختلف المسميات ويبقى الرجل هو المسيطر. في ظل كل ذلك، بدأت تتعالى أصوات فئة من المجتمع تطالب بحقوقها. ليست مطالب معيشيّة ولا اقتصادية، بل هي مطالب انسانية تحفظ للمرأة حقّها بحياة عادلة وفرص متساوية مع الرجل. من هذا المنطلق، عمد طلاب من جامعة القديس يوسف الى انشاء نادي "Womens’ Rights Club" للمطالبة بحقوق المرأة المنتقصة في المجتمع اللبناني.

 

صرّحت رئيسة النادي يارا عرجا لـ "مهارات نيوز" أنّ الأهداف الأساسية هي توعية تلامذة المدارس وطلاب الجامعات والنساء على هذه الحقوق، اضافة الى تحفيز المرأة للمشاركة في الحياة السياسية والحد من استخدام المرأة كسلعة تسويقيّة.

 

في السياق يعمل النادي على التواصل مع جمعيات من المجتمع المدني والصحافيين، اضافة الى التعاون مع خبراء في القانون لدراسة الثغر وتقديم حلول من اجل اصلاح القوانيين المتعلقة بحقوق المرأة. كما تؤكد عرجا "أن هناك تفاعلاً كبيراً مع النادي، اذ قدّم أطباء من الجامعة وعلماء نفس مساعدتهم لنا، كلّ في مجال اختصاصه".

 

كما أطلق أعضاء النادي حملات داعمة للماراثون "#womensrights " " #USJ"  " #runforward" على صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، وشهدت هذه الحملات مشاركة واسعة للطلاب من مختلف المناطق والجامعات.

 

الملفت هو التنوع الواضح بين أعضاء النادي، الذي لن تستطيع أن تعرقله الخلافات السياسية بحسب عرجا، فهو رسالة أمل الى شباب اليوم "أنّ التغيير ما زال ممكناً عندما نتّحد".

 

يشار الى ان أبرز النشاطات المقبلة ستكون المشاركة في الماراثون "اركضي لقدّام" في الرابع من أيار/مايو ،2014 ومهرجان "درج اليسوعيّة".