Loading...
img-fact

صحيح

img-category
عارض واحد أو أكثر قد يلازمكم لـ6 أشهر بعد تعافيكم من كوفيد-19
06/10/2021

 

 

نشر موقع المنار نقلًا عن موقع أخبار الآن مقالًا أشار فيه إلى أن نسبة لا يستهان بها ممن أصيبوا بكوفيد-19 بقي معهم عارض واحد لستة أشهر على الأقل بعد شفائهم من الفيروس، مما أثار موجة خوف بين متابعي مواقع التواصل الاجتماعي.

 

ما حقيقة هذا الخبر، وهل فعلاً يلازم المتعافين من كوفيد-19 عارض واحد على الأقل لـ6 أشهر؟ 

 

توصلت دراسة بريطانية حديثة قام بها باحثون من جامعة أكسفورد، ومركز أكسفورد للأبحاث الطبية الحيوية والمعهد الوطني للبحوث الصحية ونشرت في المجلة الطبيّة PLOS Medicine إلى أن 57% من الذين أصيبوا بكوفيد-19، عانوا من عارض واحد أو أكثر لمدّة ستة أشهر بعد تعافيهم من الفيروس، (صعوبات في التنفس / ضيق في التنفس، وإرهاق / توعك، ألم في الصدر / الحلق، صداع، أوجاع في الجهاز الهضمي، ألم عضلي، قلق / اكتئاب…) أمّا 36.55% عانوا لمدّة زمنية امتدّت من 3 إلى 6 أشهر. 

 

وأكدت الدراسة أن مجموعة متنوعة من الأعراض تصيب أعضاء مختلفة في جسم الانسان، أبلغ عنها عدد من الأشخاص بعد الإصابة بعدوى فيروس كورونا. ولكن ليس هناك من معلومات كافية تؤكد وجود علاقة بين هذه الأعراض الطويلة الأمد بالعمر أو الجنس أو شدة العدوى، وبات يطلق عليه العلماء اسم "كوفيد الممتد".

 

إذًا ما نشره موقع المنار صحيح جزئيًا من جهة المعلومات، ولكن غير دقيق من جهة الأرقام الواردة، فبالفعل عدد لا يستهان به من المرضى يعانون من أعراض طويلة الأمد بعد تعافيهم من كوفيد-19. لهذا لا يجب التهاون واتباع كل الإرشادات الوقائية الموصى بها من قبل منظمة الصحة العالمية ومراكز الوقاية من الأمراض والسيطرة عليها (CDC).