Loading...
img-fact

غير صحيح

لقاح كوفيد-19 مميت! متى يصل إلى لبنان؟
12/01/2021

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وعلى مجموعات عبر تطبيق واتساب منشورات تحذّر من لقاح فايزر الذي من المتوقّع وصوله إلى لبنان منتصف شهر شباط المقبل، وورد فيها "احذروا اللقاح الاجباري لقاح الموت، هذا اللقاح الذي تفرضه المنظمات السرية والمسيطرة الكبرى، والتي لها المصالح والمنافع الكبرى".

فما هي صحّة أنّ لقاح فايزر مميت؟ ومتى سيصل إلى لبنان؟

في 11 كانون الأوّل 2020، أصدرت إدارة الغذاء والدواء الأميركية(FDA) أول تصريح للاستخدام الطارئ (EUA) للقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد لدى الأفراد الذين تبلغ أعمارهم 16 عاماً وما فوق. يسمح تصريح "الاستخدام في حالات الطوارئ" بتوزيع لقاح فايزر- بايونتيك في الولايات المتحدة.

ونشرت المؤسّسة (FDA) ملفاً عن فعاليّة وأمان لقاح فايزر في مرحلة الاستعمال الطارئ، متطرقة إلى الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً للقاح، والتي تستمرّ عادة لأيّام عدة، وهي الألم في موقع الحقن، والتعب، والصداع، وآلام العضلات، والقشعريرة، وآلام المفاصل والحمى.

وتلفت الـ FDA إلى أنّ عدد الأشخاص الذين عانوا من هذه الآثار الجانبية بعد تلقيهم الجرعة الثانية أكبر من أولئك الذين تعرضوا لأعراض مماثلة بعد تلقيهم الجرعة الأولى.لذلك من المهم لمقدمي اللقاح والمتلقين أن يتوقعوا حدوث بعض الآثار الجانبية خصوصاً بعد الجرعة الثانية

في 8 كانون الثاني 2021،أكدت مجموعة الخبراء الاستراتيجية بشأن التمنيع(SAGE)، التابعة لمنظمة الصحّة العالميّة، في إطار الإستعمال الطارئ للقاح، أن لقاح فايزر آمن وفعّال. ومع ذلك، هناك مجموعات سكانية محددة لا يُوصى بإعطاء اللقاح لها بسبب محدودية البيانات، تشمل حالياً الأشخاص من لديهم تاريخ من الحساسية الشديدة، ومعظم النساء الحوامل، والمسافرين الدوليين الذين لا يملكون الأولويّة والأطفال دون سن 16 عاماً.

وتوضح المجموعة أن الأولويّة في اللقاح للعاملين في القطاع الصحّي، من ثمّ باقي الراشدين وصولاً الى المجتمع بأكمله.

في لبنان، توقّع وزير الصحّة حمد حسن أن يستلم لبنان لقاح فايزر في منتصف شهر شباط المقبل مع التأكيد على استكمال النقاشات مع فايزر لتأمين كل ما يلزم بغية الحصول على اللقاح. وذكر حسن أن "لقاح فايزر سيغطي 15 في المئة من اللبنانيين، وستتم تغطية 20 في المئة منهم من منصة كوفاكس العالمية للقاحات".

في هذا الإطار وتحديدا في ما يختص بموعد وصول لقاح فايزر الى لبنان، تواصل فريق التحقق من المعلومات في مهارات نيوز مع شركة فايزر التي أكّدت أنّ "النقاشات مستمرة مع الحكومة اللبنانيّة ولن نعطي أي تعليق أو معلومات إضافية في الوقت الحالي".

“Discussions with the Lebanese Government are ongoing; we are not providing any comment or further details at this time”.

من جهة أخرى وفي المعلومات المتداولة حول عدم أخذ رئيس الجمهورية للقاح عند وصوله، أكّد أحد أعضاء المكتب الإعلامي للقصر الجمهوري لفريق التحقق من المعلومات في مهارات نيوز أن هذه المعلومات خاطئة ومضلّلة.

بناء على ما تقدّم، يمكن الجزم أنّ المعلومات المتداولة حول أنّ لقاح كورونا مميت وخطير، ويؤدّي إلى زيادة نسبة المخاطر الاجتماعية والصحيّة ويشكّل حملة بوجه المراجع العلميّة الرسميّة، هي معلومات خاطئة. أمّا في ما يخصّ وصول اللقاح إلى لبنان، فالنقاشات ما زالت جارية بين شركة فايزر والحكومة اللبنانيّة.