Loading...
img-fact

غير صحيح

img-category
تناول بعض الأطعمة يزيد من شدّة الآثار الجانبية للقاح؟
10/09/2021

تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي خبرًا نُشر على صفحة كورونا لبنان نقلًا عن موقع شامل نيوز، حذّر من تناول بعض الأطعمة قبل تلقي لقاح كوفيد-19، من أجل تقليل شدة الآثار الجانبية للتطعيم، مما أدى إلى بلبلةٍ لدى الراغبين بتلقي اللقاح. 

فهل فعلًا ترتبط شدة الآثار الجانبية للتطعيم بنوعية المأكولات المستهلكة ما قبل تلقي اللقاح؟ 

حذّر أخصائي الجهاز الهضمي الروسي نيكيتا خارلوف، خلال مقابلةٍ أجراها مع راديو سبوتنيك من تناول الأطعمة التي تسبب أي نوع من الحساسية، حتى لو كانت حساسية بسيطة، كما نصح بعدم تجربة أنواع جديدة من الأطعمة قبل أيام قليلة من تلقي اللقاح. 

وشدد الأخصائي الروسي على أهمية الحدّ من كميّة الوجبات، التي تحتوي على الكثير من الكربوهيدرات حتى الأنواع الصحية، مثل: البطاطس، الحبوب، الموز، العنب، والبطيخ، حيث تسبب جميعها ارتفاعا بنسبة السكر في الدم. وأكّد على أن تناول الحلويات ممنوع قطعًا قبل التطعيم، لأن ارتفاع نسبة السكر في الدم ويصعّب على الشخص تحمل التطعيم. 

كما أن تناول كميات كبيرة من السكريات يضعف المناعة، وبالتالي سوف يؤدي إلى تفاقم الآثار الجانبية للتطعيم. وأشار إلى أن الحمضيات كالليمون، البرتقال، والجريب فروت تسبب الحساسية بعد أخذ اللقاح ومشاكل في الجهاز الهضمي.

الا ان هذه المعلومات غير مثبتة إطلاقا، إذ إنه ليس هناك من دراساتٍ حتى الآن أو بياناتٍ صادرة عن منظمة الصحة العالمية أو الجهات الصحية العامة، تشير إلى وجوب التوقي من أطعمة أو مشروبات ما قبل تلقي اللقاح وبعده، وفق ما أكّدت المتخصصة في دراسة الأغذية والصحة العامة كارلن معماري لـ "مهارات نيوز".

كما أكّدت منظمة الصحة العالمية أن فعّالية لقاح كوفيد-19 لا تعتمد على نوعية الأطعمة أو الأشربة المستهلكة قبل أو بعد تلقي اللقاح.

إذًا ما نشره موقع شامل نيوز غير صحيح، إذ إن الأطعمة والأشربة لاتساهم بمفاقمة الآثار الجانبية للقاح. لهذا، نتمنى منكم دائمًا التأكد من صحة المعلومات قبل تبنيها أو تصديقها عبر زيارة موقع منظمة الصحة العالمية الذي ينشر تباعًا آخر مستجدات فيروس كورونا ولقاحاته.