Loading...
img-fact

صحيح

img-category
هل أجازت الحكومة فعلاً استخدام شحنة فيول Grade B غير مطابقة للمواصفات في معملي الذوق والجيّة؟
09/09/2022

نشر الصحافي نذير رضا عبر حسابه على فيسبوك، صورةً تظهر سحابة من الدخان الأسود تتصاعد من  معمل الذوق الحراري. وأرفقها بتعليق "هذه شحنة الفيول Grade B التي رفضتها الشركة المشغلة لمعمل الزهراني ودير عمار لانها غير مطابقة للمواصفات". وأضاف "الحكومة اللبنانية أجازت لشركة كهرباء لبنان استخدامها في معملي الذوق والجية في الأسبوع الماضي"، موضحاً أن "الدولة مضطرة لأن تستخدم هذه النوعية لأنه ما من بديل حسب ما يقول المسؤولون في ظل تأخير بشحنة الفيول الأخيرة التي تتم مبادلتها عبر الاتفاق مع العراق". 

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً مماثلة في الأيام القليلة الماضية، موجهين انتقادات للجهات المعنية. 

 

فهل أجازت الحكومة فعلاً استخدام شحنة فيول Grade B غير مطابقة للمواصفات في معملي الذوق والجيّة؟

 

يحتوي الفيول Grade B غير المطابق للمواصفات على نسبة كبريت عالية تبلغ نحو  4%، وهي ضارة للبيئة ولصحة المواطنين القاطنين في محيط انبعاثها. وقد رفضت الشركة المشغلة "South Prime" استخدامها وفق منشور رضا.

 

رداً على سؤال لموقع "مهارات نيوز"، قالت ريتا شاهين، المستشارة الإعلامية لوزير الطاقة في حكومة تصريف الأعمال وليد فياض، إن الشركة المشغلة لم ترفض استخدام الفيول كما يُشاع. وسألت "كيف لها أن تكون قد رفضت في وقت تم استخدام الفيول لتشغيل المعامل؟ "، موضحةً أن استخدام الفيول جرى بشكل استثنائي، بعد موافقة رئاسة مجلس الوزراء.

 

وعلى إثر الانتقادات التي طالتها، أعلنت وزارة الطاقة والمياه ومؤسسة كهرباء لبنان في بيان نشرته الوكالة الوطنية للإعلام في 7 أيلول 2022، أن "استعمال مادة الفيول أويل Grade B  في معملي الذوق والجية الحراريين هو حالة استثنائية جاءت منعًا للوقوع في المحظور خلال شهر أيلول، أي العتمة الشاملة".

واتُخذ القرار، وفق البيان، "بناءً على توجيهات دولة رئيس مجلس الوزراء، بالتوافق مع مجلس إدارة مؤسسة كهرباء لبنان، والهدف منه إمداد المرافق العامة الرئيسية كالمرفأ والمطار ومؤسسات المياه وغيرها بالكهرباء، كقرار استثنائي، إلى حين وصول شحنة الغاز أويل من العراق بعد مبادلتها، والذي تأخر بفعل الأحداث الأمنية الأخيرة في العراق".

وأبدت الوزارة أسفها لما يسببه الدخان الأسود من ضرر بيئي وأذى للسكان القاطنين في المناطق المجاورة للمعمل، موضحة أنّه ناتج عن إعادة تشغيل المعمل بعد خضوعه للانقطاع الكلي، وان انبعاث الدخان "يدوم لفترات وجيزة، بانتظار أن يتم إجراء ما يلزم على نظام التحكم والمراقبة من قبل المناوبين".

ولكن بعد لقائه رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي في 9 أيلول 2022، أدلى فياض بتصريح مناقض للبيان السابق، أشار فيه إلى بيان صدر عن مؤسسة كهرباء لبنان أكدت فيه أن الفيول مطابق للمواصفات، بحسب نتائج فحوصات أجريت في لبنان والخارج. وقال إن هذا الفيول "ليس مضراً على المستوى البيئي والصحي، وهو ضرورة من أجل تسيّير المرفق العام". 

وبينما أكد "أننا نفضل الحلول الأخرى، إنما في ظل عدم تواجد نوع آخر من الفيول يبقى هذا الحل أفضل من عدم إعطاء كهرباء للمرافق العامة بانتظار إعادة العمل باستبدال الفيول العراقي". 

وأشار بيان صحافي عن مؤسسة كهرباء لبنان في 8 أيلول 2022 إلى أن "جودة مادة الفيول أويل B Grade أفضل من جودة مادة الفيول أويل A Grade، وأن جميع الكميات المتوفرة من هذه المادة مطابقة للمواصفات التعاقدية". 

ويتناقض ذلك كلياً مع معايير الجودة المتعارف عليها والتي تؤكد عدم تطابق مادة فيول Grade B  مع المواصفات بسبب احتوائها على  نسبة كبريت عالية. 

إذًا، ما نشره الصحافي نذير رضا صحيح، إذ أنّ وزارة الطاقة بذاتها أقرت في بيانها الصحافي بإيجاز رئاسة الحكومة لها استخدام فيول Grade B، كحالة استثنائية للحؤول دون الوقوع في عتمة شاملة، على حد زعمها.