Loading...
img-fact

صحيح

img-category
هل صرّح البنك الدولي أنّ عودة لبنان إلى ما كان عليه في العام 2018 لن تتحقق قبل 2035؟
01/07/2022

 

قال الصحافي الإقتصادي منير يونس خلال مقابلة له مع قناة الجديد ضمن برنامج "الحدث" بتاريخ 30 حزيران 2022، إنّه واستنادا للبنك الدولي وبعض المؤسسات فإن العودة لما كنا عليه في عام 2018 لن يتحقّق قبل عام 2035.

 

فهل صدر عن البنك الدولي أنّ عودة لبنان إلى ما كان عليه في العام 2018 لن تتحقق قبل 2035؟

 

 وفقا لتحليل البنك الدولي، هوى إجمالي الناتج المحلي الاسمي من قرابة 52 مليار دولار أميركي في 2019 إلى مستوى متوقع قدره 21.8 مليار دولار أميركي في 2021، مسجلاً انكماشاً نسبته 58.1%.

ورجّح البنك الدولي في تقرير له عام 2021 أن تكون الأزمة المالية في لبنان من ضمن أكبر 10 أزمات في العالم منذ العام 1900.

وأضاف البنك الدولي أنه وفي أفضل السيناريوهات، يحتاج لبنان إلى 12 عاما للتعافي وإعادة إجمالي الناتج المحلي على ما كان عليه في العام 2017، وفي أسوء السيناريوهات يحتاج لبنان إلى 19 عاما.

وقد أصدر البنك الدولي آخر بيان صحافي له بخصوص لبنان في 30 أيار 2022، إذ عدّل استراتيجيته لدعم احتياجات لبنان الطارئة في ظل تحديات اجتماعية واقتصادية حادة واستمرار عدم الاستقرار السياسي.

أتى هذا التعديل إثر الأزمات المتفاقمة التي عصفت بلبنان كالأزمة المالية والإقتصادية، جائحة كوفيد-19، انفجار مرفأ بيروت، ومؤخراً أزمة أمن غذائي نتيجة للحرب في أوكرانيا، إضافىة إلى التلكؤ المتعمد على صعيد السياسات من جانب الطبقة السياسية اللبنانية.

واعتمد هذا التعديل على إعادة هيكلة وتخطيط محفظة عمليات البنك الدولي بإلغاء المشاريع التي لا يرتقي أداؤها إلى المستوى المطلوب من ثمّ دعم طارئ لمكافحة جائحة كورونا، برنامجاً للتحويلات النقدية الموجهة لمساعدة الأسر الأكثر فقرا، دعم منشآت الأعمال الصغيرة ومتوسطة الحجم التي تضررت من الجائحة ومن انفجار مرفأ بيروت، برنامج قسائم شرائية لدعم صغار المزارعين على مواصلة الإنتاج الزراعي، ومشروعاً طارئاً للأمن الغذائي لضمان توفر الحبوب الغذائية وإمكانية الحصول عليها من قبل الفئات الفقيرة والمحتاجة، ومنها اللاجئين.

بحسب البنك الدولي، إنّ المعوّقات الأساسية للتنمية في لبنان هي إستيلاء النخبة على السلطة تحت ستار الطائفية، والتعرض للصراع والعنف. وقد أوجدت هذه المعوقات نظاماً سياسياً هشاً قاصراً، ودولة عاجزة عن عزل الصراع السياسي عن قدراتها للحكم وممارسة السلطة.

و بالتالي ما قاله الصحافي منير يونس صحيح لناحية أنّ هناك معلومات من البنك الدولي يقول فيها أنّ عودة لبنان إلى ما كان عليه في العام 2018 لن تتحقق قبل 2035. 

 

لقد تم تعديل هذا المقال بتاريخ 7 تموز 2022 لوجود معلومات إضافية من تقرير للبنك الدولي صدر في العام 2021 يغيّر تقييم "مهارات نيوز" للموضوع