Loading...
img-fact

صحيح

img-category
هل يمكنكم تلقي لقاح الانفلونزا وكوفيد-19 معًا؟
17/09/2021

 

نشر موقع "تيار دوت أورج" مقالًا يشير إلى إمكانية تلقي لقاحي كوفيد-19 وإنفلونزا في الوقت نفسه، نقلًا عن موقع العربية، مما أدى إلى موجة تساؤلات حول سلامة الجمع ما بين اللقاحين. 

 

فما حقيقة هذه المعلومة، وهل بالفعل يجوز الجمع ما بين لقاح كوفيد-19، ولقاح آخر من دون الانتظار 14 يومًا؟ 

 

كان يوصى سابقًا بإعطاء لقاحات كوفيد-19 بمفردها، مع فترة زمنية لا تقل عن 14 يومًا قبل أو بعد تلقي أي لقاحات أخرى، وذلك من باب الحذر في فترةٍ كانت فيها هذه اللقاحات لا تزال جديدة، وليس بسبب أي مخاوف تتعلق بالسلامة أو المناعة المعروفة، بحسب مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC).

ويذكر المركز في بيان أنه وبعد جمع بيانات كافية بشأن سلامة لقاحات كوفيد-19 المعتمدة حاليًا أو المصرح بها من قبل إدارة الأغذية والأدوية (FDA)، يمكن تلقي لقاحات كورونا، بغض النظر عن توقيت تلقي اللقاحات الأخرى، كما أنه من الآمن تلقيها في نفس اليوم، وفي وقتٍ واحد. 

 

ولكنه من غير المعروف ما إذا كانت تزداد الآثار الجانبية قصيرة المدى للقاح كورونا (كارتفاع حرارة الجسم، تحجّر اليد مكان تلقي اللقاح… ) عند تلقيه مع لقاحات أخرى، بما في ذلك اللقاحات المعروفة بأنها أكثر تفاعلًا، مثل اللقاحات المساعدة أو اللقاحات الحية. 

 

كما، توصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية، بأنه في حال تم إعطاء لقاحات متعددة خلال الزيارة الواحدة للمريض، يجب تلقي كل حقنة في موقع مختلف. أما بالنسبة للمراهقين والبالغين، يمكن استخدام العضلة الدالية - وهي عضلة كبيرة مثلثة الشكل تغطي مفصل الكتف - لأكثر من حقنة عضلية واحدة تدار في مواقع مختلفة في العضلات.

 

إذًا، ما نشره موقع "تيار دوت أورج" صحيح، إذ إنه لا يشكل أي خطر على سلامتكم تلقي لقاحين في آن واحد. لهذا مع اقتراب موسم الانفلونزا يمكنكم تلقي لقاح كوفيد-19 ولقاح الانفلونزا من دون تأجيل أي جرعة منهما. وللتأكد من صحة معلوماتكم، زوروا المواقع الطبية الرسمية التي تنشر تدريجيًا آخر تطورات فيروس كورونا ولقاحاته.