Loading...
img-fact

صحيح

img-category
هل جرعة لقاح كورونا المعززة مفيدة لمرضى السرطان؟
21/09/2021

نشر موقع جريدة اللواء مقالًا أكد فيه على أهمية تلقي مرضى سرطان الدم جرعة لقاح كوفيد-19 المعززة، مما طرح تساؤلات عدة حول صحة الخبر وسلامة تلقي هذه الجرعة لمرضى سرطان الدم. 

 

فهل جرعة لقاح كوفيد-19 المعززة مفيدة لمرضى سرطان الدم؟

 

أظهرت دراسة أجرتها جمعية اللوكيميا والأورام اللمفاوية (LLS) ونشرت في مجلة Cancer Cell على 49 مريض بأنواع مختلفة من سرطان الدم، أن أكثر من 65% منهم أظهروا زيادة في إنتاج الأجسام المضادة للفيروس بعد تلقي الجرعة المعززة، مقابل عدم إنتاج أي أجسام مضادة عند تلقيهم أوّل جرعتين من اللقاح. 

 

وأشارت الدراسة أيضًا إلى أن المرضى، الذين اكتشف عندهم وجود أجسام مضادة عند تلقيهم أوّل جرعتين زادت مستوياتها عند تلقيهم الجرعة الثالثة. 

 

وأكدت كبيرة المسؤولين الطبيين في جمعية اللوكيميا والأورام اللمفاوية الدكتور جوين نيكولز على أنه " يبدو أن جرعة لقاح كوفيد-19 الثالثة تحسن الاستجابة المناعية لدى العديد من المصابين بسرطان الدم"، وتابعت "وعلى الرغم من أن التطعيم يوفر الحماية لغالبية مرضى سرطان الدم، ولكن في بعض الحالات هناك عدد من المرضى لن يقوم جسمهم بالاستجابة،  وإنتاج الأجسام المضادة الكاملة حتى بعد تلقيهم الجرعة الإضافية". 

 

وشرح رئيس قسم العلوم في الجمعية لي جرينبيرجر أن " الأجسام المضادة تخبرنا أن المريض قد استجاب للقاح وهذه نتيجة إيجابية، لكن خبراء اللقاحات ما زالوا يعملون لتحديد مستوى الأجسام المضادة المطلوب للحماية من فيروس كورونا أو أعراضه الخطيرة".

 

وتوصي جمعية اللوكيميا والأورام اللمفاوية مرضى سرطان بتلقي الجرعة الثالثة من لقاح كوفيد-19 بعد فترة زمنية لا تقل عن 28 يومًا من تلقي جرعتا لقاح موديرنا أو فايزر وفقًا لتوصيات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC).

 

إذًا، ما نشره موقع جريدة اللواء صحيح، فالجرعة الثالثة مفيدة لنسبة كبيرة من مرضى سرطان الدم، ولكن هذا لا يعني أنه يجب التوقف عن اتباع الأساليب الوقائية المتعارف عليها كوضع الكمامة والمحافظة على المسافة الآمنة لأن الجرعة المعززة لا تمنع إصابة المرضى بفيروس كورونا.