Loading...
img-fact

صحيح جزئياً

مناعة اللبناني صامدة وهذا يعود للجينات
18/11/2020

تناقلت مجموعات واتساب تصريحًا لرئيس قسم العناية الفائقة في مستشفى رفيق الحريري الحكومي د. محمود حسون يقول فيه "الفيروس في لبنان لم يعد خطيراً"، مفسّراً ارتفاع عدد الوفيات بارتفاع عدد الإصابات: "نحن اليوم نسجّل أكثر من ألفي إصابة يومياً. لكن المناعة في لبنان قوية، فالكورونا لم يفتك بنا كما فتك في دول أوروبا، وهذا يعود للجينات. هناك جينات تؤدّي إلى الوفيات، وهذا شهدناه لدى عائلتين في لبنان".

هل صحيح ما نسب إلى د. محمود حسون؟ وهل هناك رابط بين المناعة القوية والجينات؟

نشر موقع أساس مقالاً حمل عنوان"الحكومة تتهرب من الإقفال التام... ومناعة اللبناني صامدة" ، تضمّن تصريحاً لرئيس قسم العناية الفائقة في مستشفى رفيق الحريري الحكومي د. محمود حسون جاء فيه "عدد المصابين بالكورونا في العالم تخطّى 50 مليوناً. وعدد الوفيات بدأ ينخفض في أميركا وفرنسا، فحدّة الفيروس تراجعت. وهذا شيء طبيعي. فالعدوى كلما انتقلت، ضعف الفيروس. وهذا أمر تنظر له الشركات بطريقة مختلفة، لأنّ الطلب على اللقاح قد لا يكون كبيراً".

وطمأن حسون اللبنانيين قائلًا: "الفيروس في لبنان لم يعد خطيراً"، مفسّراً ارتفاع عدد الوفيات بارتفاع عدد الإصابات: "نحن اليوم نسجّل أكثر من ألفي إصابة يومياً. لكن المناعة في لبنان قوية، فالكورونا لم يفتك بنا كما فتك في دول أوروبا، وهذا يعود للجينات. هناك جينات تؤدّي إلى الوفيات، وهذا شهدناه لدى عائلتين في لبنان".

أما الشق المتعلّق بما إذا كانت قوة المناعة مرتبطة بالجينات لدى الفرد، فأظهرت دراسة نشرتها University of Rochester Medical center، أن الجينات تؤثر على طريقة عمل الجهاز المناعي أو كيفية استجابته للتهديدات.

Researchers keep learning how genes affect immune disorders. For example, one genetic defect may block certain cells defending the body. Another defect might stop the removal of toxic chemicals from the body.

إذًا، ما يتم تداوله على مجموعات واتساب من كلام منسوب لحسون صحيح جزئيًا بحيث تتم دراسة وجود رابط ما بين النظام المناعي والجينات، ولكن ليس هناك من بيانات أو دراسات صادرة عن وزارة الصحة اللبنانية تؤكد أن مناعة اللبنانيين قوية ويمكنها الصمود في وجه Covid-19على عكس الدول الأخرى التي فتك بها الفيروس. لهذا، للتأكد من صحة أي معلومات تنشر عن Covid-19 يمكنكم زيارة الموقع الرسمي لوزارة الصحة اللبنانية أو منظمة الصحة العالمية.