Loading...
img-fact

غير صحيح

لن يتلقّى المدير التنفيذي لشركة فايزر اللقاح؟
27/01/2021

نشر الدكتور جبران قرنعوني الأخصائي في الطبّ الميداني وإدارة الكوارث في لبنان مقطعاً من مقابلة أجرتها قناة CNBC مع المدير التنفيذي لشركة فايزر ألبير بورلا، على حسابه الشخصي وصفحته على موقع فيسبوك. وذيّل مقطع الفيديو بتعليق كتب فيه "لماذا مدير عام شركة فايزر لا يريد تلقي اللقاح، بينما نحن نتسابق على أخذه؟ استمعوا لحجته الواهية... وإفهموا من الإشارة".

فما صحّة أن المدير التنفيذي لشركة فايزر لا يرغب بتلقّي لقاح أنتجته شركته وحاز موافقة إدارة الغذاء والدواء الأميركيّة(FDA) ومراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها(CDC) لاستعماله في مرحلة الاستخدام الطارئ (EUL

في المقابلة الكاملة، يتطرق المدير التنفيذي لشركة فايزر ألبير بورلا، عند سؤاله عن الموعد الذي يعتزم فيه تلقي اللقاح الى نقطتين أساسيتين. يقول في الشق الأول "سأتلقّاه في أقرب وقت يمكنني ذلك. النقطة الحسّاسة هنا أنني لا أريد أن أشكّل مثالاً على تجاوز الأولوية، فأنا في التاسعة والخمسين من عمري، في صحّة جيّدة ولا أعمل على الخط الأمامي، وبالتالي لا يوصى بأن يتلقّى، من في وضعي، اللقاح في الوقت الحالي".

عملياً، يتطابق تصريح بورلا مع جدول الأولويات المحدّد لمنح اللقاح من أعلى المراجع الطبية في العالم وعلى رأسها منظمة الصحّة العالميّة، لناحية أنّ الأولويّة في إعطاء اللقاح هي للعاملين في القطاع الصحّي يليهم كبار السنّ ومن يعانون من مشاكل صحية مزمنة، قبل تحصين بقيّة السكّان.

وهذا الجزء من الجواب هو فقط ما ورد في المقطع الذي نشره قرنعوني على صفحته. إلا أنّه لدى مشاهدة المقابلة الكاملة، يتبيّن أن بورلا لم يكتف في إجابته بهذا الشق فحسب، بل تطرق إلى مسألة ثانية، قال فيها إنّ شركة فايزر أجرت استطلاعات رأي عديدة لمعرفة الأسباب التي قد تدفع الناس للاقتناع بتلقي اللقاح، والجواب الذي احتل الصدارة كان "إذا تلقاه المدير التنفيذي للشركة".

وأضاف "مع أخذ ذلك بعين الاعتبار، أحاول إيجاد طريقة لتلقي اللقاح رغم أنه ليس وقتي الآن، لتعزيز الثقة بالشركة". وأوضح " لكننا اتخذنا قراراً، بأنّه إذا كان علينا القيام بذلك... فلن يتجاوز أي من المديرين التنفيذيين أو أعضاء مجلس الإدارة جدول الأولوية، أي أنهم سيتلقونه عندما يحين الوقت لفئاتهم العمرية وطبيعة وظائفهم".

بناء على ما ورد أعلاه، يمكن القول إن التعليق الذي أرفقه قرنعوني مع مقطع الفيديو الذي نشره على حسابه الشخصي وعلى صفحته على موقع فيسبوك، واللتين تحظيان بمتابعة قرابة ستّة ألاف شخص، مضلّل، كونه من جهة يغفل السياق العام لتصريح المدير التنفيذي لشركة فايزر، ومن جهة ثانية المعايير العالمية في منح اللقاحات، والتي تتشدّد الدول والمنظمات العالمية في تطبيقها لضمان توزيع عادل ومنصف للقاحات.