Loading...
img-fact

صحيح جزئياً

img-category
هل يشكّل متغيّر "دلتا" آخر متحوّرات كوفيد-19؟
11/10/2021

 

نقلت العديد من المواقع الإخبارية تصريحا  لعضو الأكاديمية الوطنية الأميريكية للعلوم وباحث رئيسي في المركز الوطني للتكنولوجيا الحيويّة التابع للمكتبة الطبية الوطنية لمعاهد الصحة الأمريكية(NIH) "Eugene koonin" يقول فيه إن متغيّر"دلتا" المهيمن على سلالات فيروس كوفيد-19، يعتبر أساسا لتطوّر هذا الفيروس، وربما يكون الطفرة الأخيرة له.

فهل "دلتا" هو آخر متحوّرات كوفيد-19؟

نشرت وكالة الأنباء الروسيّة "تاس" في 7 تشرين الأول 2021 تصريحا لكونين الذي جاء فيه أنّ عملية التطعيم النشطة في المجتمعات وخضوع المتحوّر "دلتا" للظروف الراهنة يعقّد عملية تطوّر السلالة.

واعتبر كونين أنّ اليوم يشهد العالم نوع من الاستقرار إذ من الصعب جدا أنّ تتطوّر سلالة معدّلة من كوفيد-19(متجوّر دلتا) ورغم هيمنة متغيّر "دلتا" إلّا أنّه قد يكون الطفرة الأخيرة للفيروس.

وتنتشر العديد من المتغيّرات حول العالم، والمؤكّد وجودها حتّى اليوم هي متغيّر ألفا الذّي ظهر في بريطانيا، متحوّر بيتا في جنوب أفريقيا، متحوّر غاما في البرازيل، ومتغيّر دلتا الذّي ظهر في الهند في شهر تشرين الأوّل 2020.

وتساهم هذه المتغيّرات بحسب "منظمة الصحّة العالمية" بزيادة قابلية الانتقال لفيروس كوفيد-19، وازدياد خطورة الفيروس وتغيّر أعراضه، واختلاف فعّالية اللقاحات والعلاجات المتاحة.

من ناحية أخرى تشكّل بعض المتغيّرات الجديدة كمتغيّر ETA، lota،Kappa ،  lambda ومتغيّر "MU"، الذّي ظهر مؤخّرا في كولومبيا محور اهتمام منظمة الصحّة العالميّة وهي لا تزال تحت المراقبة أي لا بيانات كافية حتى اليوم لإظهار مستقبل انتشار هذه المتغيّرات ما إذا كانت ستختفي أو ستتطوّر.

لذلك توصي المنظّمة بالإقبال الكثيف على التطعيم لتجنّب انتشار أو تطوّر متغيّرات جديدة تمنع انتهاء جائحة كوفيد-19.

إذا ما ذكره الباحث كونين حول احتمالية كون متغيّر "دلتا" الطفرة الأخيرة للفيروس قد يكون صحيح ولكنه إلى الأن يبقى في خانة الرأي والتحليل وغير مستند لأرقام بانتظار ظهور بيانات أكثر حول متغيّرات كوفيد-19.