Loading...
img-fact

صحيح

img-category
هل تتشابه أعراض "البرد" مع أعراض كوفيد-19؟
11/01/2022

 

نشر حساب "بريطانيا بالعربي" على تويتر تغريدة عن دراسة بريطانية تفيد بأن أعراض البرد شبيهة بأعراض كوفيد-19، وأن 75% من الأشخاص الذين يعانون من أعراض شبيهة بالبرد من المرجح أن يكونوا مصابين بالفيروس.

وأضاف العلماء بأن الأعراض مثل التهاب الحلق والصداع وسيلان الأنف يجب إضافتها إلى القائمة الرسمية لأعراض كوفيد-19 في أقرب وقت ممكن.

فهل تتشابه أعراض البرد مع أعراض كوفيد-19؟

نشرت القناة الإخبارية البريطانية "GB news" مقالا عن دراسة لموقع ZOE COVID STUDY”" في 30 كانون الأول 2021 والتي تشير إلى أنّ 75%  من الأشخاص الذين يعانون أعراض جديدة شبيهة بالبرد من المحتمل أن يكون لديهم أعراض كوفيد-19، وتستند هذه الدراسة إلى تقارير من حوالي 840000 مساهم أسبوعيًا تمدّها بالبيانات.

وأفادت الدراسة أن هذه النسبة تشكّل ارتفاعا بنسبة 50% عن الأيام القليلة الماضية حيث ذكرت أن البيانات كانت تظهر انخفاضًا في عدد حالات "البرد" وزيادة في حالات الإصابة بفيروس كوفيد-19.

وأشارت الدراسة أيضًا أن أرقام الإصابة تظهر أن هناك حاليًا 192280 حالة كوفيد-19 جديدة في المملكة المتحدة​​، بناءً على البيانات المتاحة، وهذا يمثّل زيادة بنسبة 33% عن 144284 حالة تم الإبلاغ عنها في الأسبوع الفائت من تاريخ إعلان الدراسة.

وقالت العالمة في دراسة "ZOE" الدكتورة كلير ستيفز إنّ حقيقة أن 75٪ من الأعراض الجديدة الشبيهة بالبرد هي حالات كوفيد-19 ، وأن الأعراض التقليدية أصبحت أقل شيوعًا، تعني أن نصيحة الحكومة بشأن العوارض بحاجة إلى تحديث عاجل.

وأضافت: " نريد أن نرى أعراضًا مثل التهاب الحلق والصداع وسيلان الأنف تضاف إلى القائمة في أسرع وقت ممكن."

وقال متحدث باسم وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية للقناة إنه ومنذ بداية الوباء يملك كوفيد-19 قائمة أعراض أطول بكثير من تلك المستخدمة في تعريف الحالة، ويحتفظ الخبراء بقائمة الأعراض قيد المراجعة.

ونشرت مقالات عن هذه الدراسة في العديد من المواقع منها "the guardian" و"inews UK".

إذا ما تمّ نشره في هذه التغريدة لجهة الدراسة صحيح بانتظار اتخاذ الخطوات اللازمة من المعنيين في هذا الإطار للمساهمة في إنهاء جائحة كوفيد-19.