Loading...
img-fact

صحيح

img-category
اليابان تصمم لقاح ضد كورونا يعطي مناعة "مدى الحياة"
10/01/2022

نشر موقع صحيفة اللواء مقالًا أشار فيه إلى أن اليابان تعمل على تصميم لقاح يعطي المناعة لمدى الحياة، مما أثار موجة تساؤلات عن صحة هذه المعلومة وعما إذا سيكون هذا اللقاح نهايةً للجرعات المتتالية. 

 

فما صحة هذه المعلومة وهل سيصبح هناك لقاح واحد يكفي لحماية مدى الحياة من كوفيد-19 ومتحوراته؟ 

 

تساءل الباحث الفخري في معهد طوكيو متروبوليتان للعلوم الطبية ميشينوري كوهارا،  بعد وقت قصير من بدء الوباء، في أوائل عام 2020، عما إذا كان من الممكن تطوير لقاح يعتمد على لقاح الجدري الذي تم تجربته واختباره ساعد العالم على القضاء على المرض الفتاك، إذ إن فيروس اللقاح المستخدم في لقاح الجدري عمل عليه لأكثر من ثلاثة عقود، ويعرف كوهارا عن كثب مدى أهمية اللقاح الذي يوفر حماية قوية لمدى الحياة. وفق صحيفة Japan Times.

 

في أبريل 2020، بدأ كوهارا، بالتعاون مع المعهد الوطني للأمراض المعدية، في تطوير فيروس لقاح مأشوب يحتوي على بروتين لفيروس سارس-كوف-2، الذي يسبب الكوفيد-19، ولقد اختاروا السلالة غير المسببة للأمراض من متغير فيروس اللقاح المسمى DIs، والذي يعمل كناقل فيروسي فعال للغاية وآمن لتوصيل جين سارس-كوف-2. 

 

يتمتع اللقاح الذي يعمل عليه كوهارا أن ينتج أجسامًا مضادة معادلة قوية في غضون أسبوع من التلقيح ويحفز أقوى مناعة خلوية مقابل أي لقاح، كما يقول أنه "سيكون ذلك مهمًا حيث لا يبدو أن أيًا من لقاحات كوفيد-19 المتوفرة حاليًا تقدم حماية طويلة الأجل".

 

أما عن الآثار الجانبية أكد كوهارا أن على الرغم من عدم وجود لقاحات خالية تمامًا من الآثار الجانبية، فقد تم استخدام فيروسات اللقاح بأمان في لقاح الجدري لأكثر من قرنين ولم يعد بإمكان متغير لقاح اللقاح DIs المستخدم في اللقاح التكاثر في الثدييات، مما يعني أنه من المحتمل أن يسبب تفاعلات جانبية أقل بكثير مقارنة بلقاحات كوفيد-19 الأخرى.

 

كما أكدت النتائج المخبرية أيضًا الفعالية الواسعة للقاح ضد متغيرات فيروس كورونا، بما في ذلك دلتا، وأضاف أن اللقاح سيظهر على الأرجح فعاليته ضد متغير أوميكرون في الاختبارات القادمة.

ويتميّز اللقاح بقدرته على التخزين على المدى الطويل في أماكن جافة ضمن درجة حرارة الغرفة، والتي ستكون مفيدة بشكل خاص للبلدان النامية ذات المناخات الاستوائية.

 

ومن المقرر أن تجري شركة نوبل فارما لصناعة الأدوية المحلية المرحلتين الأولى والثانية من التجارب السريرية للقاح كوهارا في اليابان خلال النصف الأول من عام 2023 على 150 إلى 200 متطوع ، بما في ذلك أولئك الذين أصيبوا بالعدوى وأفراد تم تطعيمهم بالكامل. 

وإذا تم تأكيد الفعالية والسلامة، فمن المقرر أن تبدأ المرحلة النهائية من التجربة السريرية على الفور بعد ذلك، والبدء بالتسويق عام 2024 على أقرب تقدير.

 

إذًا ما نشره موقع اللواء صحيح إذ إن العالم يشهد نقلة نوعية من خلال العمل على اكتشاف لقاح قد يخلّص البشر من الفيروس الفتاك التي يتحور بين فترةٍ وأخرى مدى الحياة.