Loading...
img-fact

غير صحيح

img-category
هل ظهر متحوّر جديد لكوفيد-19 باسم "الوحش"؟
20/09/2021

نشر القارئ والناشر إياد الحمود تغريدة عبر حسابه على "تويتر" مفادها أنّ الاختصاصي الأميركي في علم المناعة الدكتور أنطوني فاوتشي يحذّر من ظهور متحور جديد من كوفيد-19، الذّي أطلق عليه إسم "الوحش"، والذّي سيجعل من متحوّر "دلتا" ضعيفا مقارنة به.

فما هي حقيقة تصريح الدكتور أنتوني فاوتشي؟

استضاف برنامج "مورنينغ جو" الدكتور أنطوني فاوتشي في 14 أيلول 2021، وقد حذّر فاوتشي أنّ حالات كوفيد-19 الجديدة في أميركا تفوق العدد اللازم من المطّعمين لإبطاء متحوّر "دلتا"، ومنع حدوث طفرة جديدة قد تكون أكثر خطورة.

وعند سؤاله عما إذا كان متحوّر "دلتا" قد يؤدّي إلى ظهور متحوّر "الوحش"، وافق كبير خبراء الأمراض المعدية في البيت الأبيض على وجود خطر، طالما استمر الفيروس في الانتشار بقوة.

وأضاف فاوتشي: "أحد أسباب رغبتنا في الحصول على أكبر عدد ممكن من التطعيمات هو أن الفيروسات لن تتحور، إذا لم تتح لها الفرصة للانتشار والتكاثر."

أمّا المتحوّرات المؤكّد وجودها حتّى اليوم هي متحوّر ألفا الذّي ظهر في بريطانيا، متحوّر بيتا في جنوب أفريقيا، متحوّر غاما في البرازيل، ومتحوّر دلتا الذّي ظهر في الهند في شهر تشرين الأوّل 2020.

وتساهم هذه المتغيّرات بحسب "منظمة الصحّة العالمية" بزيادة قابلية الانتقال لفيروس كوفيد-19، وازدياد خطورة الفيروس وتغيّر أعراضه، واختلاف فعّالية اللقاحات والعلاجات المتاحة.

أمّا عن المتغيّرات محور اهتمام "منظمة الصحّة العالميّة"، أي التي لا تزال قيد المراقبة  فهي ETA، lota،Kappa ، lambda ومتحوّر "MU"، الذّي ظهر مؤخّرا في كولومبيا.

لذلك، تنصح منظّمة الصحّة العالميّة بالإقبال الكثيف على اللقاحات ضد فيروس كوفيد-19 لتجّنب خطورة متحوّرات جديدة، وللمساهمة في إنقاذ ملايين الأشخاص. وتضيف أنّ العديد من اللقاحات آمنة وفعّالة ومصرّح لها من قبل المنظّمة كلقاح أسترازنيكا، جونسون أند جونسون موديرنا، وفايزر.

إذا لم يجزم الدكتور فاوتشي وجود متحوّر جديد باسم "الوحش"، بل حذّر من أنّ عدم رفع نسبة التطعيمات بشكل كثيف، قد يؤدّي إلى خلق متحوّر جديد يكون أكثر خطورة. لذلك، فإن ما نشر غير دقيق لجهة الصيغة التي نقل فيها كلام فاوتشي بجزمه وجود المتغيّر وكونه أقوى من متحوّر دلتا.