Loading...
img-fact

صحيح جزئياً

img-category
هل تمّ التصريح لـ300 جمعيّة غير حكوميّة بعد 4 آب؟
09/09/2021

 

نشر المحرّر في تلفزيون المنار محمد سلامة عبر حسابه على "تويتر" تقريرا عن موقع المنار يفيد بأنّه ووفقا للباحث علي مراد، 360 جمعيّة غير حكومية نشأت خلال شهر واحد بعد انفجار 4 آب، وقد أرفق سلامة التقرير بهاشتاغ "فكّوا عنّا إنتو وحصاركم".

فهل عدد الجمعيات غير الحكومية المذكور في التقرير صحيح؟

تقوم وزارة الداخليّة والبلديّات بالتصريح للجمعيات غير الحكومية كي تستطيع مباشرة أعمالها وتعتبر المصدر الرسمي لمعرفة أعداد الجمعيات المصرّح لها.

للاستحصال على المعلومة، قامت "مهارات نيوز" بتقديم طلب للمعلومات لموظّف المعلومات في وزارة الداخليّة، المشار اليه على اللائحة المنشورة على المنصة التي اطلقها موقع رئاسة مجلس الوزراء، وذلك عبر البريد الإلكتروني، لكن الموظّف لم يجب على الرسالة، ولا على محاولات الاتصال المتكرّرة بمكتبه. 

وكذلك تم التواصل مع المديرة العامّة للشؤون السياسيّة واللاجئين فاتن يونس لاستيضاح امر عدد الجمعيات المشار اليه في المقال المذكور أعلاه، فطلبت الحصول على إذن وزير الداخلية  محمد فهمي حتى تتمكن من إعطاء هذه المعلومة. فتقدمنا بالطلب من الوزير فهمي في 3 أيلول 2021، وحصلنا على الموافقة في 8 أيلول 2021.

وقد افادت السيدة يونس لـ"مهارات نيوز" أنّ هناك 300 جمعيّة غير حكومية أخذت علم وخبر من وزارة الداخليّة ما بين 4 اب 2020 الى اليوم. 

وتابعت يونس أنّ هذا لا يعني أنّها تسجّلت بعد هذا التاريخ وحصلت على تصريح وزارة الداخليّة فورا، فبعض هذه الجمعيّات كان قد تقدم بطلب التسجيل منذ العام 2018 والبعض الأخر منذ العام 2019،  لكن كانت ملفاتها بحاجة لموافقة الأمن العام والوزارات المعنيّة لذلك تأخّر إعطاؤها العلم والخبر من وزارة الداخليّة.

إذا عدد الجمعيّات غير الحكوميّة الذّي ذكره مقال موقع المنار صحيح جزئيا لناحية عدد الجمعيات المصرح لها مع تفاوت في الرقم بين 360 الرقم المذكور و300الرقم المصرح به من وزارة الداخليةإلّا . أنّ استخدام عدد الجمعيات في المقال المذكور يبقى مضلّلا وغير صحيح ويتمّ توظيفه في الإطار السياسي إذ ذكر المقال  أنّ هذه الجمعيات تقوم بمهام غريبة ويتمّ تمويلها قبيل الإنتخابات النيابية بكثافة لمواجهة الأحزاب السياسيّة التقليديّة في لبنان.